قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طالب المسؤولون في المجالس المحلية لكبريات المدن الفرنسية الاحد بـ "اجتماع طارىء" مع الحكومة للبحث في الاجراءات الكفيلة بدفع تعويضات للمتضررين من أعمال الشغب التي تخللت بعض تظاهرات "السترات الصفر" خلال الاسابيع ال13 الماضية.

وشدد المسؤولون المحليون في بيان على "الخسائر التي تكبدها السكان والتجار" نتيجة هذه التظاهرات كل سبت، وهو عادة يوم التسوق للفرنسيين.

وافاد بيان المسؤولين المحليين لكبريات المدن والبلدات الفرنسية، أن التجار والسكان "باتوا رهائن مثيري شغب"، والخسائر باتت تقدر ب"بضعة ملايين يورو في عدد من المدن الكبرى" مثل بوردو وديجون ونانت وباريس ورين وروان وسانت اتيان وتولوز ....

كما طالب البيان بلقاء "مع رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد" لتحديد آليات التعويض والمواكبة باسم التضامن الوطني".

وبين الخسائر والاضرار المسجلة هناك حسب البيان "تخريب الطرقات والارصفة والمقاعد العامة ومواقف الحافلات وإشارات المرور"، اضافة الى الخسائر التي تكبدها التجار.

ودعت وزيرة الدولة للاقتصاد انييس بانييه روناشيه الجمعة التجار واصحاب المؤسسات الذين تضررت أعمالهم وأماكن عملهم نتيجة ممارسات "السترات الصفر" الى تقديم طلبات للحصول على تعويضات.