قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توقعت عضو مجلس الشيوخ الأميركي إليزابيث وارن السبت "ألا يكون الرئيس دونالد ترمب حرًا بحلول  العام المقبل"،  في تصريح يأتي في وقت شملت التحقيقات كل منظمة أدارها الرئيس حتى قبل وصوله البيت الأبيض.

وقالت وارن في تجمع في ولاية إيوا أعلنت فيه خوضها الانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2020 "، في الوقت الذي نصل فيه إلى الانتخابات قد لا يكون دونالد ترمب رئيسا، في الواقع قد لا يكون حتى شخصًا حراً".

وكانت تغريدة الرئيس الذي أشار فيها إلى أصول المرشحة التي تنحدر من الأميركيين الأصليين، فهمت على نطاق واسع بأنها عنصرية، حتى أن ابنه الأكبر دونالد جونير وصفها "بالمتوحشة" عبر صفحته على موقع الانستغرام.

وفي كلمة لمناصريها قالت وارن "إن البلاد في مرحلة خطرة، فلدينا رئيس يطلق تصريحات عنصرية على الدوام ويهاجم الصحافة (…) ترمب مؤشر على الحال المتردي الذي وصلنا إليه".

وقالت ناطقة باسم حملة المرشحة الديمقراطية لمحطة السي إن إن الأحد ، "إن وارن لن ترد على تغريدة الرئيس العنصرية، وستواصل تجاهل ما يصدره ترمب يوميًا ضمن محاولاته لتقسيم البلاد".