قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية السبت أن تنظيم الدولة الإسلامية بات محاصرًا داخل مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع في شرق سوريا، مؤكدة أن بلدة الباغوز، حيث يتواجد الجهاديون، باتت بحكم "الساقطة ناريًا".

إيلاف: قال القائد العام لحملة قوات سوريا الديموقراطية جيا فرات خلال مؤتمر صحافي عقده في حقل العمر النفطي إن "الباغوز ساقطة ناريًا ومحاصرة تمامًًا في مساحة جغرافية" تقدر بنصف كيلومتر مربع، مؤكدًا أنها باتت "تحت الرمايات النارية لمقاتلينا ووجود المدنيين يشكل التحدي أمامنا".

كما أفادت قوات سوريا الديموقراطية أن الإعلان الرسمي عن انتهاء تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا سيتم في غضون أيام، غداة تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترمب صدور بيان مهم بشأن "القضاء على الخلافة" في غضون 24 ساعة.

وقال فرات خلال المؤتمر الصحافي "في وقت قصير جدًا، لن يتجاوز الأيام، سنعلن رسميًا انتهاء وجود تنظيم داعش الإرهابي" الذي أعلن في العام 2014 إقامة "الخلافة الإسلامية" على مناطق واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق المجاور.