: آخر تحديث
حالة من الاحتقان بعد مواجهة أمنية وتبادل إطلاق نار

محافظة عجلون الأردنية.. التوتر مستمر

نصر المجالي: استمرت حالة التوتر الأمني في محافظة عجلون الشمالية الأردنية بعد الأحداث التي شهدتها بلدة عنجرة خلال الساعات الثماني والأربعين الماضي التي أدت إلى حالة من الاحتقان والغضب كادت أن تمتد إلى مدن وبلدات أردنية أخرى. 

وشهدت محافظة عجلون وجودا أمنيا مكثفا، ووصول تعزيزات من وحدات قوات الدرك، بعد ساعات من مواجهة شهدتها بلدة عنجرة الجمعة - السبت تخللها إطلاق نار كثيف اندلع ثانية في المساء، بين افراد من دورية أمن ومواطنين رفضوا إبراز هوياتهم المدنية؛ تطورت بعد تدخل آخرين إلى أعمال شغب تبعها إطلاق أعيرة نارية.

ونتيجة للتطورات، قرر وزير التربية والتعليم الأردني وليد المعاني، تعليق دوام مدارس محافظة عجلون شمال البلاد اليوم الأحد، كما قرر الدكتور عبد الله سرور الزعبي" رئيس جامعة البلقاء التطبيقية (حكومية) تعليق الدوام في كلية عجلون الجامعية ليوم غد الأحد، بحسب المصدر نفسه.

وحسب رواية المتحدث باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي، فإن دورية أمنية أوقفت ليل الجمعة مركبة عمومية وبداخلها شخصان رفضا إبراز الهوية، وقاوما طاقم الدورية قبل الاتصال بمجموعة من أقاربهما.

وأوضح أن "الوضع تطور بعد حضور أقارب الشخصين؛ ما أدى إلى وقوع شجار وإصابة 4 من رجال الأمن".

 

 

 

وتابع السرطاوي: "ورد بعد ذلك بلاغ بإسعاف شخصين مصابين بأعيرة نارية مجهولة المصدر للمستشفى، وما لبث أحدهما أن فارق الحياة، وجرى تحويل جثته للطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة، فيما يخضع الآخر للعلاج".

رفض

وقالت تقارير أردنية إن أبناء بلدة عنجرة رفضوا خلال اجتماع عقدوه بينهم مساء السبت مطلب التهدئة، متهمين الأجهزة الأمنية بإطلاق النار نحو أبنائهم خلال احتجاجات الجمعة.

وحدد أهالي عنجرة مطلبهم الرئيس بالكشف عن هوية مطلق الرصاص الذي أدى الى وفاة ابنهم خلال المواجهة مع افراد الدورية الأمنية.

وقال وجهاء عشائر عنجرة إنه من المفترض عقد اجتماعات أخرى للتباحث، فيما قال شهود عيان إن الشوارع الرئيسية في عنجرة شبه مغلقة، مشيرين إلى أن إطلاق النار تجدد في البلدة.

 

 

وفاة

وكان مواطن قد توفي وأصيب آخر وأربعة من رجال الأمن بعيارات نارية غير معروفة المصدر خلال الاحتجاجات، بعد قيام دورية نجدة بتوقيف مركبة بها شخصان وطلب هوياتهما بحسب بيان مديرية الأمن العام.

وقال محافظ عجلون علي المجالي ظهر يوم السبت إن إطلاق النار توقف، فيما يحاول البعض إغلاق طرق رئيسية، مشيرًا إلى التواصل مع وجهاء المحافظة للتهدئة. لكن خلال ساعات الليل أطلق المحتجون عيارات نارية كثيفة، وأصابوا عددا من مركبات الأجهزة الأمنية، وأحرقوا مركبة محافظ عجلون، وجزءاً من سكنه.

ولا تزال الجهود الرسمية والشعبية مستمرة على أكثر من صعيد لتطويق تداعيات الحادث الذي أدى إلى وفاة الشاب صقر عليوة الزغول وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين وعدد من مرتبات الأمن العام وكذلك بحث الحلول المناسبة لتطويق الأزمة وإيجاد حل سريع لها.

اجتماعات

كما عقد عدد من وجهاء عنجرة ومحافظة عجلون عددا من الاجتماعات الأخرى في مبنى البلدية ومديرية شرطة عجلون والمحافظة للتعاون بإيجاد حل سريع للأزمة ومنع تفاقمها، حيث بدأ عدد من الوجهاء بطرح عدد من الحلول الممكنة لحل الأزمة.

وكان ذوو الشاب المتوفي صقر عليوة الزغول أعلنوا منذ يوم أمس أن الحل الوحيد لتطويق الأزمة يكمن باعتراف صريح وواضح من قبل الجهات الأمنية بحادثة مقتل ابنهم وتحمل كافة التبعات القانونية والعشائرية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  2. بنعبد الله: المغرب في حالة حيرة بعدما عاش تحولا وطفرة
  3. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  4. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  5. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  6. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  7. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  8. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  9. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  10. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  11. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  12. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  13. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  14. الكويت تعلن موقفها من
  15. ثورة في لندن: عصر جديد من وسائل النقل الذكية
  16. صفقة ديزني - مردوخ تحوّل أطفال الأخير الستة مليارديرات!
في أخبار