: آخر تحديث
توقيع صفقات تصل إلى 5 مليارات درهم باليوم الأول

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يفتتحان آيدكس 2019

إيلاف من دبي: غرد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "شهدت وأخي محمد بن راشد، اضافة الى أولياء العهود وقادة وممثلي الدول، انطلاق الدورة الـ 14 لمعرض الدفاع الدولي آيدكس 2019 في يوبيله الفضي... اهتمام عالمي في المشاركة في المعرض الذي يجمع رواد وكبرى الشركات الدفاعية والعسكرية لعرض ابتكاراتها في الصناعات المتقدمة".

وقد انطلقت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض صباح اليوم فعاليات معرضي الدفاع الدولي "آيدكس 2019" والدفاع البحري "نافدكس 2019" والتي تستمر حتى 21 من الشهر الجاري، حيث تم استعراض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة، وكذلك عقد شراكات ضخمة بين مختلف الجهات المشاركة وكبريات الشركات العالمية المتخصصة في القطاع.

1310 عارضين

وينطلق المعرض هذا العام بمشاركة 1310 من العارضين المحليين والدوليين مقارنة بـ 1235 في النسخة السابقة إلى جانب ارتفاع المساحة الكلية للعروض لتصل إلى 168 ألف متربع مربع مقارنة مع 133 ألف متر مربع في العام 2017، مما يجعلها النسخة الأكبر من المعرض منذ انطلاقته عام 1993.

ويسجل المعرض مشاركة عدد كبير من الشركات العالمية بما في ذلك لوكهيد مارتن ورايثيون وبوينغ وروستك وتاليس إلى جانب نخبة من الشركاء المحليين مثل شركة الإمارات للصناعات العسكرية، وشركة توازن القابضة، وشركة أبوظبي لبناء السفن، والمتخصصين في صناعات الدفاع.

صفقات تقترب من حاجز الـ 5 مليارات درهم

ومن جهته، أعلن العميد ركن محمد خميس الحساني، المتحدث الرسمي لمعرض آيدكس عن توقيع صفقات بقيمة تجاوزت 4 مليارات و971 مليون درهم خلال اليوم الأول من فعاليات معرضي أيدكس و نافدكس 2019، توزعت العقود المبرمة على 15 شركة عالمية و18 شركة محلية.

وأضاف أن القيمة الإجمالية للصفقات المبرمة مع الشركات الخارجية بلغت 3.867 مليارات ردهم، تضمنت التعاقد مع شركة "راثيون" الأميركية لشراء صواريخ مستحدثة على نظام الباتريوت لصالح القوات الجوية والدفاع الجوي بقيمة 1.307 مليار درهم، وشركة "جوينت ستوك" الروسية لصيانة وشراء قطع غيار لنظام الدفاع الجوي من نوع بانزر لمدة سنتين بقيمة 45.922 مليون درهم ولشراء صواريخ كورنيت من نوع EM150  لصالح القوات البرية بقيمة 146.920 مليون درهم، إلى جانب التعاقد مع شركة "ريميتال" السويسرية لتقديم المعاونة الفنية لنظام سكاي جارد لصالح القوات البرية بقيمة 6.836 ملايين درهم.

وأشار الحساني إلى أنه تم التعاقد مع شركة نكستر سيستم الفرنسية لتقديم الاسناد الفني للدبابة لوكليرك بقيمة 193.500 مليون درهم، وشركة "سفران" الفرنسية للإلكترونيات لشراء قطع غيار وصيانة وإصلاح المناظير للدبابة لوكليرك والمدرعة PMP-3  لمدة ثلاث سنوات لصالح سلاح الصيانة العامة بقيمة 86 مليون درهم، وكذلك شركة «تاليس» الفرنسية لتبديل البطاريات وتمديد العمر الافتراضي للألغام الهندسية بقيمة 6.062 ملايين درهم.

كما تضمنت الصفقات التعاقد مع شركة "هانوا" الكورية لشراء ناسف افغواني ومكملات فتح الثغرات في حقول الألغام والمواقع بأنواع مختلفة لصالح القوات البرية بقيمة 50.320 مليون درهم، وشركةEOS  الاسترالية للدفاع لشراء أنظمة برية وبحرية من نوع EOS RWS لمدفع عيار 30 ملم لصالح القوات البرية والبحرية، وجهاز حماية المنشآت والسواحل بقيمة 1.162 مليار درهم.

وتم التعاقد مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير وذلك لشراء صواريخ وقذائف تدريبية م/د لصالح القوات البرية بقيمة 204.857 ملايين درهم، بالإضافة إلى التعاقد مع شركةRheinmrtalll Electronic الألمانية لتقديم خدمات الاسناد الفني لمشبهات الاشتباك التعبوي لصالح سلاح الصيانة العامة بقيمة 38.700 مليون درهم، وشركة لوكهيد الأميركية لإضافة قدرات لمنظومة ربط الرادارات لصالح القوات البرية  بقيمة 404.030 ملايين درهم، وشركة هيسكو الأميركية لشراء حوائط دفاعية وملاجئ لصالح القوات البرية بقيمة 77.004 مليون درهم، وشركة Paramount logistic  لشراء 4 آليات من نوع MBOM  لصالح القوات البرية بقيمة 10.284 ملايين درهم، والتعاقد مع شركةORDANCE FACTORYالهندية لشراء ذخائر من نوع155 MM HE  مع مكملاتها لصالح القوات البرية بقيمة 127.086 مليون درهم.

أنظمة أمنية

وذكر العميد الحساني إلى أن قيمة العقود الموقعة مع الشركات المحلية وصلت إلى ما يقارب  1.104 مليار درهم، حيث تم التعاقد مع شركة فهد للأنظمة الأمنية لتركيب وصيانة أنظمة أمنية لوحدات القوات المسلحة بقيمة 4.210 ملايين درهم، وشركة بن هلال لتقديم الاسناد الفني وتوريد قطع الغيار لكاسحات الألغام لصالح سلاح الصيانة العامة بقيمة 15 مليون درهم، إلى جانب التعاقد مع شركةEmirates Shooting Equipment لشراء أهداف الرماية الكهربائية لصالح وحدات القوات المسلحة بقيمة  3.600 ملايين درهم، وشركة   IGGلشراء ذخائر لصالح وحدات القوات المسلحة بقيمة 42.297 مليون درهم والتعاقد مع الشركة ذاتها لتوريد وتركيب نظام الرماية الالكتروني لصالح القوات المسلحة بقيمة 95 مليون درهم، وتوقيع عقد لصيانة أجهزة المختبر المركزي لصالح الدفاع الكيميائي بقيمة 5 ملايين درهم، بالإضافة الى التعاقد مع شركة النمر لصيانة آليات النمر لصالح وحدات القوات المسلحة بقيمة 7.759 ملايين درهم، وشركةBermuda لشراء أجهزة التدريب الفني للكادر الطبي الميداني لصالح سلاح الخدمات الطبية بقيمة 19.120 مليون درهم، وشركة Emirate General Transport للحصول على خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة وتوفير قطع الغيار لمركبات القوات المسلحة لصالح سلاح الصيانة العامة بقيمة 56 مليون درهم ، وشركةKnowledge Point   لتوفير كادر بشري متخصص بكفاءات عالية، إضافة الى تقديم خدمات استشارية لبناء وتطوير القدرات لصالح وحدات القوات المسلحة بقيمة 239 مليون درهم.

وجرى التعاقد أيضا مع شركة كركال انترناشونال لشراء بنادق قناصة والمواد الفنية لصالح القوات المسلحة بقيمة 41.656 مليون درهم ، وشركة IGGلشراء وتوريد ملابس عسكرية ولوازمها والطرابيل والخدمات المتعلقة بها لصالح القوات المسلحة بقيمة 300 مليون درهم ، بالإضافة إلى التعاقد مع شركةRohde& Schwar  لتقديم المساندة الفنية عن طريق توفير خبراء وفنيين متخصصين في تكنولوجيا المعلومات لصالح الحرب الإلكترونية بقيمة 25 مليون درهم ، التعاقد مع شركةTrust  لتقديم خدمات الاسناد الفني لصياغة وتوريد قطع غيار آليات التاترا والهمر لصالح  الصيانة العامة بقيمة 6.200 ملايين درهم.

صناعة السفن

من جانبه، قال العقيد الركن بحري فهد ناصر الذهلي، المتحدث الرسمي باسم معرض الدفاع أنه تم التعاقد مع كل من شركة الفتان لصناعة السفن لشراء سفن أبرار لصالح القوات البحرية بقيمة 55.521 مليون درهم، وشركةDeena Shipping  لشراء سفينة تدريب 80 مترا إضافة الى تقديم خدمات تدريب لطاقم السفينة لصالح القوات البحرية بقيمة 99.171 مليون درهم ، بالإضافة إلى شركة خالد فرج لتقديم خدمات النقل البحري وخدمات الاسناد وقطع الغيار بقيمة 9.855 ملايين درهم.

وتابع أن "حجم الصفقات والعقود المبرمة في اليوم الأول من المعرض، والإقبال الواسع من الشركات العالمية والمحلية المشاركة يعكسان المكانة المتقدمة التي يحظى بها المعرض كإحدى أكبر المنصات العالمية المتخصصة لعرض آخر ما توصلت إليه تقنيات الصناعات الدفاعية والعسكرية، فضلاً عن المشاركة اللافتة لأبرز الخبراء والمتخصصين وصناع القرار في هذ القطاع الحيوي والهام لمواكبة المتغيرات التكنولوجيا الجديدة والحلول المبتكرة على مستوى تطور الصناعات الدفاعية والأمنية، واستشراف سبل توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي لتحويل التحديات المستقبلية إلى فرص وانجازات والمساهمة في تعزيز السلم والأمن الدوليين".

ويعتبر معرض آيدكس الذي أقيم لأول مرة في 1993، أضخم معرض دفاعي ثلاثي الخدمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وينعقد معرض آيدكس مرة كل سنتين تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ويعتبر معرض آيدكس الدولي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يعرض آخر صيحات التكنولوجيا في مجال الدفاع البري والبحري والجوي، كما يعد بمثابة منصة قوية لإقامة وتقوية العلاقات مع الإدارات الحكومية والشركات والقوات المسلحة على مستوى المنطقة.

نافدكس 2019

من جهة اخرى، افتتح الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي معرض الدفاع البحري "نافدكس " 2019 الذي يقام بالتزامن مع معرض و مؤتمر الدفاع الدولي " آيدكس " 2019 الذي انطلقت فعالياته اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وقام الشيخ هزاع بجولة في المعرض تفقد خلالها عددا من القطع العسكرية البحرية المشاركة في المعرض الذي تشارك فيه أكثر من 100 شركة عارضة من 23 دولة بتشكيلة متنوعة من القطع البحرية ما بين الفرقاطات وسفن الإمداد وسفن نقل الجنود، إضافة إلى سفن عمليات قنص الألغام البحرية وسفن الدوريات البحرية والسواحل.

وشهدت هذه الدورة مشاركة شركات عارضة من أربع دول، وذلك للمرة الأولى في المعرض وهي الصين والمملكة العربية السعودية وتايلاند بالإضافة إلى كوريا الجنوبية. وزار الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عددا من الشركات العارضة وتعرف من ممثليها على أهم القطع البحرية وأحدث ما أنتجته من تكنولوجيا وبرامج بحرية متطورة.

أنظمة بحرية

وأكد الشيخ هزاع أهمية معرض الدفاع البحري "نافدكس"، معتبرا انه يعد منصة إضافية لعرض الأنظمة البحرية ومعداتها المتطورة في ملتقى صناعي عالمي مميز، و أن القطاع البحري كغيره من القطاعات الأخرى يشهد تطورا متسارعا من حيث الابتكارات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة وبما يتيح للمهتمين البقاء على إطلاع مستمر على أحدث التطورات والتقنيات المستخدمة في المنظومات العسكرية والمعدات والأجهزة الخاصة في مجالات الدفاع البحري.

وتشارك في معرض نافدكس 2019 كوكبة من الشركات الوطنية المتخصصة بالصناعات الدفاعية من أبرزها شركة الإمارات للصناعات العسكرية، الشريك الاستراتيجي لمعرضي أيدكس ونافدكس 2019، بالإضافة إلى شركة أبوظبي لبناء السفن الشريك الرئيسي لمعرض نافدكس 2019.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. من هي داريغا نزارباييف التي صعدت سلم السلطة بعد يوم من
  2. يتناولن موانع حمل هرمونية ويحمِلن... لماذا؟
  3. أسرار أصل الحياة في كويكب قريب من الأرض
  4. مخاوف أميركية جديّة... العراق يتعرض لغزو إيراني
  5. العالم مقبل على ثورة كبرى في مجال السفر حول العالم عبر الفضاء!
  6. استنفار في الجيش المغربي بعد انشقاق قادة ب
  7. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  8. بنعبد الله: المغرب في حالة حيرة بعدما عاش تحولا وطفرة
  9. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  10. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  11. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  12. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  13. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  14. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  15. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  16. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
في أخبار