: آخر تحديث
أحد كبار محامي مكتب التحقيقات الفدرالي كشف بعض الأسرار

اثنان من كبار مسؤولي ترمب انتظرا ساعة الصفر للانقلاب عليه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تفاصيل جديدة عن محاولة الانقلاب على الرئيس الأميركي دونالد ترمب خرجت إلى العلن أمس الأحد، بعد نشر شبكة "فوكس نيوز" شهادة أدلى بها جيمس بايكر، المحامي السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي، أمام الكونغرس.

إيلاف من نيويورك: عادت هذه القضية القديمة الجديدة لتلقي بظلالها على الحياة السياسية الأميركية، بعد نشر أندرو ماكابي، نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، كتابه الجديد، الذي تضمن في أحد فصوله المحادثة التي دارت بينه وبين رود روزنستاين، نائب وزير العدل، الذي طرح عليه تسجيل محادثات الرئيس الأميركي خلال زياراته إلى البيت الأبيض، وتفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور، الذي يجيز لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة إعلان "عدم كفاءة" الرئيس لتولي مهامه.

خرق داخلي
جيمس بايكر الذي يعد أحد أبرز محامي مكتب التحقيقات الفدرالي أكد خلال شهادة سرية أدلى بها خلف أبواب موصدة في خريف العام الماضي أمام لجنتي الرقابة والقضاء، أكد حصول هذه المناقشات – عزل ترمب -، كاشفًا أن "روزنستاين أبلغ عددًا من الأشخاص عن وجود مسؤولين اثنين في إدارة ترمب على أتم الجهوزية لدعم هذا المقترح (تفعيل التعديل 25)".

قال بيكر في شهادته: "أٌبلغت من قبل أندرو ماكابي وليزا بايج بتفاصيل مقترح رود روزنستاين، بما فيه التعديل الخامس والعشرون، ونقلا عن لسانه قوله إن اثنين على الأقل من إدارة ترمب على جهوزية لدعم هذا المقترح من دون أن يتم الكشف عن هوية المعنيين".

شهادة محامي "إف بي آي"، إضافة إلى كتاب كومي، تتوافق بشكل تام مع ما كانت "نيويورك تايمز" نشرته في شهر سبتمبر 2018 حول اقتراحات روزنستاين في الفترة التي فصلت بين طرد جيمس كومي وتعيين روبرت مولر كمحقق خاص، كما إن تقريرًا نٌشر آنذاك أضاءت عليه "إيلاف" (https://elaph.com/Web/News/2018/09/1220496.html) أشار إلى أن "نائب وزير العدل ناقش مع المدير السابق لـ"إف بي آي" أندرو ماكابي أسماء الوزراء الذين قد يساعدون على عزل ترمب، مثل وزير العدل جيف سيشنز، الذي ينتقده رئيسه باستمرار، والجنرال جون كيلي وزير الأمن الداخلي، قبل أن يعيّن في منصب رئيس أركان موظفي البيت الأبيض".

استدعاءات
مخطط الانقلاب دفع بالسناتور ليندسي غراهام، رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، إلى القول إنه "من الضروري أن يقوم الكونغرس بفتح تحقيق، لتحديد ما إذا كانت حصلت بالفعل محاولة إنقلابية إدارية". أضاف: "سنكتشف ما حدث، والطريقة الوحيدة هي استدعاء أفراد لتقديم إفاداتهم تحت القسم".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأوروبيون يصوتون في 21 بلدًا وتقدم متوقع للمشككين في الاتحاد
  2. سلطان الجابر: ليس لدينا سقف محدد لحرية الإعلام في الإمارات
  3. ظريف يبحث في بغداد دورها في الأزمة الأميركية الإيرانية وحلها سلميا
  4. غوايدو يعلن إرسال موفدين إلى أوسلو للقاء ممثلي مادورو 
  5. آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتانياهو في تل أبيب
  6. سلطان الجابر: ثلثا سكان العالم سيصبحون من الطبقة المتوسطة بحلول 2030
  7. هاتف ظريف مقفلٌ بوجه مايك بومبيو
  8. تفاصيل زيارة رئيس المجلس العسكري السوداني لمصر
  9. سفير بريطانيا لدى السودان يقيم مأدبة إفطار ويؤمّ المصلين أمام منزله
  10. الضفدع
  11. جونسون... سياسي محافظ يستعمل بريكست لطموح شخصي
  12. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
  13. حقوقيون: اتهام أسانج يهدّد عمل الصحافيين الأميركيين
  14. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  15. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
في أخبار