: آخر تحديث

تسيبي ليفني تعلن اعتزالها السياسة في إسرائيل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب: أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، التي تراجع حزبها في استطلاعات الرأي قبل انتخابات 9 نيسان/ابريل، الاثنين استقالتها من الحياة السياسية. 

وقالت ليفني (60 عاما)، التي عُرفت على الساحة الدولية بفضل دورها السابق في التفاوض مع الفلسطينيين، إن حزب كاديما الذي تتزعمه لن يخوض الانتخابات. 

وذكرت في بيان أمام الصحافيين في تل أبيب أنها ستحل حزبها، مضيفة "وأنا أعرف أنني فعلت كل ما بوسعي لدولتي الحبيبة ولتوحيد القوى التي ستقاتل من أجلها. الأمر لم يعد بيدي". 

وكادت ليفني، التي عملت كذلك جاسوسة في جهاز الموساد، أن تصبح رئيسة للوزراء بعد انتخابات 2009. 

وساعدت مؤخراً في قيادة تحالف الاتحاد الصهيوني (يسار الوسط)، المعارض الرئيسي في اسرائيل، إلا أن انقساما في كانون الثاني/يناير أنهى ذلك الترتيب الذي كان يشمل كذلك حزب العمال. 

وبعد ذلك أعلن زعيم حزب العمل آفي غاباي أنه لم يعد شريكا لليفني.

وفيما فاز الاتحاد الصهيوني بثاني أكبر عدد مقاعد في الانتخابات العامة الأخيرة في 2015، إلا أنه تراجع في استطلاعات الرأي الأخيرة. 

وسعت ليفني إلى القيام بحملة لانتخابات 9 نيسان/ابريل خارج الاتحاد الصهيوني، إلا أنها وجدت صعوبة في تشكيل تحالف قوي كما كانت ترغب. 

كما تراجعت شعبية غاباي في استطلاعات الرأي. 

ويرجح أن يبقى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في منصبه بعد الانتخابات، بحسب ما تظهر استطلاعات الرأي باستمرار، رغم سلسلة تحقيقات الفساد التي تلاحقه. 

إلا أنه يتوقع أن يعلن النائب العام خلال الأسابيع المقبلة ما إذا كان يعتزم توجيه التهم لنتانياهو، وقد يؤدي إعلان ذلك قبل الانتخابات إلى إحداث هزة في الحملة. 

ويعتبر المنافس الرئيسي لنتانياهو رئيس هيئة أركان الجيش السابق بيني غانتز وحزبه الوسطي "مناعة إسرائيل". 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وقريبـــــا حدا سيلحق بها عريقـــات ،، والمخفي اعظم
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 18 فبراير 2019 16:23
افتى لها الحاخام - بالمضاجعه مع اعداء اسرائيل .. اذا كان ذلك يخدم تعطيل مفاوضات السلام بين الاسرائيليين - والفلسطيين - اكثر من ٢٥ سنه ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تقر قانونًا ينصف
  2. مسؤول أممي يدفع ثمن إشادته بقيادي بارز في حزب الله!
  3. القيادة الكويتية تقرع جرس الإنذار متخوفة من مشهد قاتم
  4. التحالف العربي: إيران تزوّد الحوثيين بقدرات نوعية
  5. المواجهة تتصاعد بين ترمب والديموقراطيين في الكونغرس
  6. السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع قيام حرب في المنطقة
  7. واشنطن: الأسد استعمل الكيميائي... وسنردّ سريعًا
  8. المتظاهرون السودانيون مصمّمون على إرساء حكم مدني
  9. نظام
  10. رجل الجزائر القوي يدعو الشعب إلى التعاون مع الجيش
  11. أمير الكويت: نعيش ظرفا بالغ الدقة
  12. ماي: نعم لاستفتاء ثان للخروج من مأزق
  13. هواوي وغوغل: ما الذي سيحدث لك إن كنت تمتلك هاتف هواوي؟
  14. و.. الفلسطينيون يغلقون كل البوابات!
  15. عبد المهدي: وفودنا ستتوجه إلى واشنطن وطهران قريبًا للتهدئة
في أخبار