: آخر تحديث

تسيبي ليفني تعلن اعتزالها السياسة في إسرائيل

تل ابيب: أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، التي تراجع حزبها في استطلاعات الرأي قبل انتخابات 9 نيسان/ابريل، الاثنين استقالتها من الحياة السياسية. 

وقالت ليفني (60 عاما)، التي عُرفت على الساحة الدولية بفضل دورها السابق في التفاوض مع الفلسطينيين، إن حزب كاديما الذي تتزعمه لن يخوض الانتخابات. 

وذكرت في بيان أمام الصحافيين في تل أبيب أنها ستحل حزبها، مضيفة "وأنا أعرف أنني فعلت كل ما بوسعي لدولتي الحبيبة ولتوحيد القوى التي ستقاتل من أجلها. الأمر لم يعد بيدي". 

وكادت ليفني، التي عملت كذلك جاسوسة في جهاز الموساد، أن تصبح رئيسة للوزراء بعد انتخابات 2009. 

وساعدت مؤخراً في قيادة تحالف الاتحاد الصهيوني (يسار الوسط)، المعارض الرئيسي في اسرائيل، إلا أن انقساما في كانون الثاني/يناير أنهى ذلك الترتيب الذي كان يشمل كذلك حزب العمال. 

وبعد ذلك أعلن زعيم حزب العمل آفي غاباي أنه لم يعد شريكا لليفني.

وفيما فاز الاتحاد الصهيوني بثاني أكبر عدد مقاعد في الانتخابات العامة الأخيرة في 2015، إلا أنه تراجع في استطلاعات الرأي الأخيرة. 

وسعت ليفني إلى القيام بحملة لانتخابات 9 نيسان/ابريل خارج الاتحاد الصهيوني، إلا أنها وجدت صعوبة في تشكيل تحالف قوي كما كانت ترغب. 

كما تراجعت شعبية غاباي في استطلاعات الرأي. 

ويرجح أن يبقى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في منصبه بعد الانتخابات، بحسب ما تظهر استطلاعات الرأي باستمرار، رغم سلسلة تحقيقات الفساد التي تلاحقه. 

إلا أنه يتوقع أن يعلن النائب العام خلال الأسابيع المقبلة ما إذا كان يعتزم توجيه التهم لنتانياهو، وقد يؤدي إعلان ذلك قبل الانتخابات إلى إحداث هزة في الحملة. 

ويعتبر المنافس الرئيسي لنتانياهو رئيس هيئة أركان الجيش السابق بيني غانتز وحزبه الوسطي "مناعة إسرائيل". 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وقريبـــــا حدا سيلحق بها عريقـــات ،، والمخفي اعظم
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 18 فبراير 2019 16:23
افتى لها الحاخام - بالمضاجعه مع اعداء اسرائيل .. اذا كان ذلك يخدم تعطيل مفاوضات السلام بين الاسرائيليين - والفلسطيين - اكثر من ٢٥ سنه ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل اقتربت نهاية ماي؟
  2. سُحابة
  3. السلطات الإيرانية تعتقل فريقًا فنيًا أنتج نشيدًا وطنيًا للأحواز
  4. الكشف عن أمنية أمير الكويت
  5. هل انتهى خطر تنظيم الدولة بعد انهيار دولة
  6. أمر ملكي سعودي بتعيين نائب لوزير التعليم ورؤساء جامعات
  7. دروز الجولان يحتجّون على قرار ترمب
  8. غوايدو يربح الشارع في فنزويلا... لكنه لا يكسب ود الجيش
  9. أحزاب جزائرية معارضة تقترح فترة انتقالية مدّتها ستة أشهر
  10. ترمب يرحب بانتهاء
  11. نهاية ضبابية لاستراتيجية أميركية يعكس انتهاء
  12. فاجعة الموصل تحرم سكانها فرحة الاحتفال بهزيمة داعش في سوريا
  13. صور ثلاثية الأبعاد لقلب الجنين في رحم أمه
  14. إيران: ملوكنا القدماء هم من أنقذ اليهود
  15. داعش سيحتفظ بالقدرات الدعائية لـ
  16. كاتبة أسترالية: أردوغان معلم السياسة الرخيصة !
في أخبار