: آخر تحديث
معدلات البدانة هي الأعلى في أوروبا

شباب بريطانيا من الأسوأ صحة بين شباب الغرب

لندن: وجدت دراسة واسعة أن مراهقي بريطانيا وأطفالها من الأسوأ صحة في العالم الغربي وأن البدانة وعدم ممارسة التمارين البدنية واللامساواة العميقة في المجتمع تعني أن احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة أكبر بين شباب بريطانيا منها بين شباب الغالبية العظمى من البلدان الغربية الأخرى. 

وقالت صحيفة الديلي ميل في تقرير عن الدراسة الجديدة إن مقارنة صحة شباب بريطانيا بصحة نظرائهم في 18 بلداً متطوراً آخر تبين ان بريطانيا تتلكأ وراء هذه البلدان في مؤشرات أساسية. 
 
وعلى سبيل المثال ان معدلات البدانة بين شباب بريطانيا من الفئة العمرية 15 الى 19 سنة هي الأعلى في أوروبا والخامسة في العالم المتطور، بحسب الدراسة التي اجرتها مؤسسة ناتفيلد ترست للأبحاث وجمعية صحة الشباب. 

وتبلغ نسبة البدانة بين افراد هذه الفئة العمرية 8 في المئة وهي نسبة أعلى منها في 14 بلداً أوروبياً آخر، بينها ايطاليا وفرنسا وبلجيكا واسبانيا واليونان والمانيا. ولا تتفوق على بريطانيا في مستويات البدانة إلا الولايات المتحدة ونيوزيلندا وكندا واستراليا. 

وتبدأ المشكلة في سن مبكرة حيث تبين الدراسة ان مستوى التمارين البدنية بين الأطفال البريطانيين في سن 11 سنة ثاني أدنى المستويات في العالم بعد البرتغال. 

وجاء في الدراسة ان عدم ممارسة التمارين البدنية في مرحلة المراهقة يرتبط بعدة امراض مزمنة مثل البدانة والسكري من النوع الثاني وارتفاع الضغط ومرض القلب وحتى الاكتئاب. 

كما وجدت الدراسة ان احتمالات البدانة بين أطفال بريطانيا ومراهقيها تكون أكبر إذا كانوا من عائلات فقيرة، وان مستوى اللامساواة في بريطانيا هو من أعلى المستويات بين الأثرياء والفقراء حين يتعلق الأمر بالبدانة. 
 
كما اشارت الدراسة الى ان في انكلترا اعلى نسبة من الشباب في سن 16 الى 24 سنة الذين يعانون من مرض مزمن حيث ارتفعت هذه النسبة من 13.5 في المئة عام 2008 الى 18.5 في المئة عام 2016. 
وعلى سبيل المثال ان الشباب البريطانيين يموتون من جراء مرض الربو بأعلى معدل بين البلدان الأوروبية التي شملتها الدراسة. 

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن رئيس مؤسسة ناتفيلد ترست للأبحاث نايجل ادواردز قوله إن الجيل القادم سيدخل مرحلة البلوغ وهو أسوأ صحة من الجيل الذي سبقه إذ لم تُتخذ اجراءات لمعالجة هذا الوضع. 

وقالت لويز ماينكي من الصندوق العالمي لأبحاث السرطان إن هذه الأرقام "المدمرة" تبين ضرورة عمل المزيد لحماية صحة الأطفال. واضافت ان الأطفال البدناء يكونون على الأرجح بالغين بدناء، وان هذا يزيد خطر الاصابة بإثني عشر مرضاً سرطانياً مختلفاً وغيرها من الأمراض التي تهدد الحياة. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.dailymail.co.uk/health/article-6723205/British-teenagers-highest-rate-obesity-Europe-major-study-finds.html
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد لخفض أعضاء الحكومات المحلية ويكون ربعهم نساء
  2. إسلاميو الجزائر يهاجمون العمامرة: كفى تحريضا ضدّنا!
  3. الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة احتمال بريكست بدون اتفاق
  4. هكذا يقتسم الروس والأميركيون النفوذ في المنطقة
  5. العاهل الأردني يلغي زيارة كانت مقررة الاثنين إلى رومانيا
  6. هيئة التفاوض السورية: تقدم يلوح في الأفق
  7. إطلاق جائزة
  8. ماكرون يسعى إلى الحد من الطموحات الصينية
  9. هذه هي الرسالة التي أعطت صك البراءة لترمب ورفاقه!
  10. العراق يستنفر لدرء مخاطر سيول كارثية تجتاج البلاد
  11. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في هجوم المسجدين
  12. بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم
  13. العاهل السعودي يسلم الفائزين جائزة الملك فيصل العالمية
  14. ابتكار طريقة آمنة لتصنيع غاز الهيدروجين لتشغيل السيارات الكهربائية !
  15. خلافات داخل الحزب الرئاسي في الجزائر حول
في أخبار