: آخر تحديث
إجتماع ضم مسؤولين في لجنة الخارجية بمجلس الامة ووزير الخارجية

نهاية موقتة للأزمة التي سببتها صورة المسؤول الكويتي ونتنياهو

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهت موقتا أزمة الصورة التذكارية الجامعة التي ظهر خلالها نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله على مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر وارسو الذي انعقد في بولندا لمناقشة قضايا تخص الشرق الأوسط.

ووضع اللقاء الذي جمع نوابا في لجنة الشؤون الخارجية، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، الشيخ صباح الخالد بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، حدًا للجدل الذي أثير حول التطبيع مع إسرائيل.

اجتماع صريح

رئيس لجنة الشؤون الخارجية، النائب عبدالكريم الكندري، الذي كان قد تعهد باستدعاء مسؤولي وزارة الخارجية بسبب صورة نتنياهو، قال في تصريح صحفي، "إن الاجتماع كان صريحًا ولم يكن به أي نوع من المجاملات، وتطرق إلى ما أثير من تساؤلات عن موقف الكويت من التطبيع مع الكيان الصهيوني والصورة التي ظهر بها نائب وزير الخارجية خالد الجارالله."

لا للتطبيع

وأكد الكندري "أن أعضاء اللجنة أوصلوا إلى وزارة الخارجية بشكل مباشر الرفض الشعبي لأي توجه للتطبيع مع الكيان الصهيوني"، مشيرًا إلى "البيان الصادر من القوى السياسية بهذا الخصوص والرافض لهذا الأمر"، وأضاف، "أي حياد عن موقف الكويت في مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني سيؤدي إلى المحاسبة المباشرة، ولن يُسمح لأي أحد أن يجر الكويت إلى مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني أو الاستفادة من وجود الكويت في هذا المؤتمر خاصة".

ولفت رئيس اللجنة "إلى ان ممثلي وزارة الخارجية أكدوا أن هذه القضية أساسية في الكويت ولا يمكن تجاهلها أو القبول بأنها كانت صورة عابرة"، موضحًا، " أن وزارة الخارجية قدمت شرحًا تفصيليًّا عن مشاركتها في المؤتمر، وأكدت أنه لم يكن هناك أي نوع من أنواع التلاقي أو حديث عن مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني"، مبيّنًا، "أن وزير الخارجية أكد خلال الاجتماع أن عدم التطبيع مع الكيان الصهيوني أحد الثوابت ويعد ركيزة السياسة الخارجية الكويتية.

التشريعات كافية

ونوه الكندري، "إلى أن وزير الخارجية ونائبه استعرضا موقف الكويت في الأمم المتحدة تجاه القضية الفلسطينية من باب التأكيد على موقف الكويت"، كاشفا عن "توجيه دعوة إلى وزارتي التجارة والإعلام أيضا من أجل استكمال موضوع تعزيز أوجه عدم التطبيع من الكيان الصهيوني"، وعن إمكانية إقرار تشريعات جديدة في موضوع التطبيع، اعتبر، "ان القانون الموجود حاليا في هذا السياق يكفي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تقر قانونًا ينصف
  2. مسؤول أممي يدفع ثمن إشادته بقيادي بارز في حزب الله!
  3. القيادة الكويتية تقرع جرس الإنذار متخوفة من مشهد قاتم
  4. التحالف العربي: إيران تزوّد الحوثيين بقدرات نوعية
  5. المواجهة تتصاعد بين ترمب والديموقراطيين في الكونغرس
  6. السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع قيام حرب في المنطقة
  7. واشنطن: الأسد استعمل الكيميائي... وسنردّ سريعًا
  8. المتظاهرون السودانيون مصمّمون على إرساء حكم مدني
  9. نظام
  10. رجل الجزائر القوي يدعو الشعب إلى التعاون مع الجيش
  11. أمير الكويت: نعيش ظرفا بالغ الدقة
  12. ماي: نعم لاستفتاء ثان للخروج من مأزق
  13. هواوي وغوغل: ما الذي سيحدث لك إن كنت تمتلك هاتف هواوي؟
  14. و.. الفلسطينيون يغلقون كل البوابات!
في أخبار