: آخر تحديث
معظمهم محكوم في العراق بجرائم إرهاب

بغداد تعد لمحاكمة 150 داعشيًا تسلمتهم من "قسد"

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: في تأكيد لتسليم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" العراق 150 عنصرًا في تنظيم داعش فقد أوضح مصدر عسكري عراقي اليوم أن القوات العراقية نقلتهم الى مناطق احتجاز للتحقيق معهم وتقديمهم للمحاكمة مؤكدًا أن معظمهم صادرة بحقهم مذكرات اعتقال بتهم ارهاب في العراق.

وقال المصدر العسكري إن غالبية عناصر داعش هؤلاء الذين تسلمهم الجيش العراقي من "قسد" خطرون ونفذوا جرائم قتل ضد عراقيين بمناطق متفرقة من البلاد وخاصة خلال الفترة التي سبقت مرحلة سيطرة تنظيم داعش على معظم مدن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين منتصف عام 2014 والمرحلة التي اعقبتها.. موضحًا أن معظمهم قد صدرت بحقهم مذكرات قبض وفق المادة 4 إرهاب من القانون العراقي. 

نقلهم لمناطق احتجاز

وأضاف المصدر بحسب مانقلت عنه وكالة "بغداد اليوم" في تقرير تابعته "إيلاف" أن السلطات العراقية قامت بنقل هؤلاء الدواعش إلى مواقف خاصة ضمن سلطة قيادة عمليات البادية والجزيرة غرب العراق تمهيدا لبدء إجراءات التحقيق القضائي والاستخباري معهم تمهيداً لتسليمهم إلى وزارة العدل ومن ثم تقديمهم للمحاكمة على ما ارتكبوه من جرائم.. مشيرًا إلى أن التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية لن يتوقف وسيتبعه تسلم أكثر من محموعة من عناصر التنظيم العراقيين المعتقلين لدى هذه القوات .

وفي وقت سابق اليوم أعلن قيادي في حشد الأنبار عن تسلم الجيش العراقي من قوات سوريا الديمقراطية عدداً كبيراً من مسلحي داعش بينهم قادة إثر دخولها الى آخر جيوب التنظيم في الباغوز السورية وأعلنت إبرام اتفاق مع التنظيم يقضي بإجلاء مسلحيه وعوائلهم من آخر منطقة يتواجد فيها شرق الفرات.

معركة حاسمة

وتأتي هذه التطورات فيما قالت "قسد" إن عمليات إجلاء المدنيين من آخر جيب يسيطر عليه داعش قد تنتهي اليوم الخميس تمهيدا لمهاجمة آخر مسلحي التنظيم المحاصرين في قرية الباغوز.

وتقع قرية الباغوز شرقي سوريا قرب الحدود مع العراق وهي آخر قطعة من الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في منطقة وادي الفرات.

وقد غادر أمس الأربعاء مئات الأشخاص من رجال ونساء وأطفال آخر معاقل داعش في شرق سوريا في خطوة توحي بأن حسم قوات سوريا الديموقراطية للمعركة ضد مسلحي التنظيم بات وشيكا. 

وقال المتحدث باسم القوات مصطفى بالي "حتى الآن الإرهابيون المتحصنون بالداخل ما زالوا يراهنون على الحسم العسكري".. مضيفا أن "قواتنا صرحت منذ البداية أنهم أمام أحد خيارين. إما الاستسلام دون قيد أو شرط أو أن تمضي المعركة إلى نهايتها".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اقتـــــراح
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 21 فبراير 2019 13:40
الافضل ان تسلم "قسد " الدواعش - للحكومه السوريه - لانهم اخترقوا الحدود السوريه - وتعدوا علي البلاد والعباد - - ويجب محاكمتهم علنيا - ومن اراد من ممثلي البلدان التي ينتموا اليها الحضور - او باشرف الامم المتحده - او لجنه دوليه لامانع - ...فلتفضح هذا المحاكمات كل الدين تستروا خلف الارهاب - والارهابيين .. وكيفيه تجنيدهم - وتمويلهم ..وتسهيل مهمتهم .. ولا تعودنا على لفلفه الامور .. وارشفتها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوايدو يعلن إرسال موفدين إلى أوسلو للقاء ممثلي مادورو 
  2. آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد نتانياهو في تل أبيب
  3. سلطان الجابر: ثلثا سكان العالم سيصبحون من الطبقة المتوسطة بحلول 2030
  4. هاتف ظريف مقفلٌ بوجه مايك بومبيو
  5. تفاصيل زيارة رئيس المجلس العسكري السوداني لمصر
  6. سفير بريطانيا لدى السودان يقيم مأدبة إفطار ويؤمّ المصلين أمام منزله
  7. الضفدع
  8. جونسون... سياسي محافظ يستعمل بريكست لطموح شخصي
  9. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
  10. حقوقيون: اتهام أسانج يهدّد عمل الصحافيين الأميركيين
  11. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  12. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
  13. نتنياهو يشكر
  14. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
في أخبار