: آخر تحديث

الائتلاف السوري يطالب بالتمسك بالقرارات الدولية

بهية مارديني: أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم أن الانتهاكات المتواصلة في محافظة ادلب "تأتي ضمن سلسلة جرائم الحرب التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين".

ونقلت مصادر محلية أن قوات النظام استخدمت صواريخ شديدة الانفجار في عمليات القصف التي طالت مدينة معرة النعمان جنوب إدلب أمس، وسقط على إثرها خمسة أطفال وسيدة، وأصيب آخرون بجروح بليغة.

ولفت الدفاع المدني السوري إلى أن قصف قوات النظام طال أيضاً منازل المدنيين في مدينة خان شيخون عبر 20 قذيفة مدفعية، إضافة إلى استهداف الأطراف الشرقية لمدينة سرمين بسبع قذائف مدفعية، والحي الشمالي في مدينة سراقب بثمانية قذائف .فيما أصيب مدني بجروح، ونشبت حرائق في الممتلكات العامة بعد قصف صاروخي بـ 12 قذيفة استهدف بلدة بداما ، بحسب ما وثق نشطاء محليون.

وأدان الائتلاف الوطني هذه "المجزرة" التي وصفها بـ "البشعة والمفزعة"، مطالباً في بيانين متتاليين، تلقت "إيلاف" نسخا منهما، المجتمع الدولي بالتحرك لمنع وقوع المزيد من المجازر، وعدم هدر المزيد من الأرواح وإدراك مخاطر تصعيد النظام على المنطقة.

ورأى أن عمليات القصف الجارية تأتي في إطار حملة تصعيدية تنفذها قوات النظام والميليشيات الإيرانية ، وأضاف أن تلك العمليات تتعمد القتل ونشر الرعب والفوضى في المنطقة.

كما طال القصف مناطق مختلفة في ريف إدلب وحماة، وأشار النشطاء الى استخدام صواريخ شديدة الانفجار أيضا.

واعتبر الائتلاف أنه "منذ توقيع الاتفاق في سوتشي لم يتوقف القصف، وهناك "شهداء وجرحى وتدمير تتعرض له المنطقة بشكل يومي. النظام وحلفاؤه يريدون إبقاء الوضع ملتهبا و إبقاء حالة القلق والفوضى".

وأكد البيان أن "الاستهداف المتعمد والمستمر للمدنيين وارتكاب المجازر بحقهم يساعد على تخفيف الضغط عن تنظيم  هيئة تحرير الشام ولا شك بأن سيطرة الهيئة على مناطق واسعة من إدلب على حساب فصائل الثورة كان ضمن مخططات النظام ، وأنه بلا شك يصب في مصلحته".

كما اعتبر البيان أنّ "المدنيون هم الطرف الخاسر من كل هذه المعادلات العدمية، ومن تبادل الأدوار ما بين جملة من الأطراف الإرهابية ذات المصالح المتشابكة، النظام وداعموه من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى".

وأشار الى انه لا يطالب المجتمع الدولي بما لا يمكنه فعله ولكنه تحدث أن هناك توافقا على حل سياسي في سوريا، وهذا هو المسار الذي يجب أن يتم دعمه وإيصاله إلى نهايته دون تأخير، "وهو مسار منضبط بالقرار الدولي 2254، وهذا هو المسار الوحيد القادر على إنقاذ سوريا والمنطقة من إرهاب النظام وإرهاب جميع التنظيمات والميليشيات الأخرى".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مرتزقه
hadi - GMT السبت 23 فبراير 2019 15:44
ما يسمون الائتلاف السوري ليسو الا مرتزقه وفلول من الاخوان المسلمين الارهابيين والمجرمبن. ساقطين لا اخلاق لهم سوى مصالحهم الشخصيه الضيقه. لصوص وقطاع طرق.يبقى بشار اسد بكل اجرامه اشرف من هذه التي اصبحت ذيلا لاردوغان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موسكو: اتهام مواطنينا عار على العدالة الأميركية
  2. بغداد لخفض أعضاء الحكومات المحلية ويكون ربعهم نساء
  3. إسلاميو الجزائر يهاجمون العمامرة: كفى تحريضا ضدّنا!
  4. الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة احتمال بريكست بدون اتفاق
  5. هكذا يقتسم الروس والأميركيون النفوذ في المنطقة
  6. العاهل الأردني يلغي زيارة كانت مقررة الاثنين إلى رومانيا
  7. هيئة التفاوض السورية: تقدم يلوح في الأفق
  8. إطلاق جائزة
  9. ماكرون يسعى إلى الحد من الطموحات الصينية
  10. هذه هي الرسالة التي أعطت صك البراءة لترمب ورفاقه!
  11. العراق يستنفر لدرء مخاطر سيول كارثية تجتاج البلاد
  12. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في هجوم المسجدين
  13. بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم
  14. العاهل السعودي يسلم الفائزين جائزة الملك فيصل العالمية
  15. ابتكار طريقة آمنة لتصنيع غاز الهيدروجين لتشغيل السيارات الكهربائية !
في أخبار