: آخر تحديث

مقتل فلسطينيين جرحًا جنديًا وشرطيًا إسرائيليين في الضفة الغربية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن الجيش والشرطة الاسرائيليان أن القوات الاسرائيلية قتلت فلسطينيين بعدما صدما بسيارتهما مجموعة من الجنود في الضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى إصابة عسكري وعنصر من حرس الحدود بجروح.

وأوضح الجيش أن قوات الأمن فتحت النار على ثلاثة "مهاجمين" فلسطينيين ما أدى إلى "شل حركة اثنين منهم وإصابة الثالث بجروح طفيفة". وأعلن المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد مقتل الفلسطينيين.

وقال بيان عسكري صدر بالإنكليزية إن "مهاجمين صدموا مجموعة من الجنود المتوقفين عند حافة الطريق لدى خروجهم من قرية" كفر نعمة إلى شمال غرب رام الله.

وتابع البيان "أصيب ضابط في الجيش بجروح بالغة كما أصيب عنصر في حرس الحدود بجروح طفيفة" موضحا أن "العناصر الأولية تشير إلى أنه هجوم إرهابي". وقال روزنفلد إن الشرطي المصاب بجروح خرج من المستشفى.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الفلسطينيين اللذين قتلا هما أمير محمود جمعة دراج ويوسف رائد محمد عنقاوي ويبلغ كل منهما من العمر 20 عاما. وأفاد رئيس بلدية كفر نعمة أن الحادث وقع فيما كان الجنود يغادرون القرية بعد عملية نفذوها لتوقيف فلسطيني مطلوب.

وذكر الجيش الاسرائيلي أنه أوقف ليل الأحد الاثنين 11 من العناصر الناشطين في حركة حماس في رام الله.

وأوضح الجيش الاسرائيلي أنه يشتبه بأن الشابين اللذين قتلا كانا يلقيان في وقت سابق من المساء عبوات حارقة عند تقاطع طرق. وعثر في السيارة التي استخدماها في الهجوم على عبوات حارقة.

وأشادت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وخاضت ثلاث حروب ضد اسرائيل، بالهجوم بدون أن تعلن مسؤوليتها عنه. وقالت في بيان إن "خيار دحر الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة لا تراجع عنه من أجل الحفاظ على أمن ومستقبل أبناء شعبنا".
 
وأكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان أنه أصدر توجيهات بتسريع إجراءات هدم منازل المهاجمين. وتقوم اسرائيل بهدم منازل الفلسطينيين الذين يشنون هجمات ضد اسرائيليين. 

وتدافع الحكومة الاسرائيلية عن التأثير الردعي لعمليات الهدم هذه على الذين يخططون لهجمات. لكن مناهضي هذا الإجراء يعتبرونه عقابا جماعيا يؤثر على العائلات التي تصبح بلا مأوى.

وشهدت الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل منذ خمسين عاما منذ أكتوبر 2015 هجمات ضد اسرائيليين نفذها في معظم الأحيان بشكل فردي فلسطينيون بسكاكين او عبر عمليات دهس، وبدرجة أقل بسلاح ناري.

وتراجعت حدة أعمال العنف هذه لكنها لا تزال تحدث بشكل متقطع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البحرين تستنفر لتعرية
  2. ترمب يحفز قاعدته الانتخابية: لن نصبح بلدًا اشتراكيًا!
  3. تفاصيل اجتماع مسؤولي الشؤون الأفريقية بالدول العربية لمواجهة المخططات الإسرائيلية
  4. توقع إصدار الحكم في قضية مقتل سائحتين اسكندينافيتين في المغرب اليوم
  5. قطر: صاروخنا الذي ضُبط في إيطاليا بيع إلى بلد ثالث عام 1994
  6. اعتداء أربيل: الأمم المتحدة لضبط النفس.. وبغداد وأنقرة تنسقان
  7. تموضع جديد لحزب الله في سوريا مع خفض العناصر فيها
  8. 24 قتيلا في حريق استوديو للرسوم المتحركة في اليابان
  9. سيف بن زايد: محمد بن راشد أسد
  10. الإعلامي فخري كريم يروي تحولات الشاعر سعدي يوسف
  11. الصحة العالمية: وباء إيبولا يثير قلقًا دوليًا
  12. تركيا: قرار إخراجنا من برنامج
  13. ظريف: العقوبات الأميركية
  14. سي آي إيه موّلت شهر عسل جورجينا رزق وعلي حسن سلامة
  15. كيف يرى الأمريكيون تغريدات ترامب
  16. اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020
في أخبار