: آخر تحديث
أقامه سفير المغرب محمد عامر والدوقية الكبرى للوكسمبورغ

بلجيكا: حفل تكريمي لأعضاء من الجالية المغربية المتحدرين من الأقاليم الجنوبية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أقام محمد عامر سفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ، السبت، بــ"جيل" بأنفر ببلجيكا، حفل تكريم لفائدة عدد من أعضاء الجالية المغربية المتحدرين من الأقاليم الجنوبية للمغرب.

وسلم عامر خلال التظاهرة، التي نظمت في إطار اللقاءات التواصلية والإعلامية مع الجالية المغربية، جوائز اعتراف وامتنان لعائلات صحراوية مغربية، ضحى آباؤها بحياتهم في سبيل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وعن ثوابت وقيم الأمة.

وشكل هذا اللقاء التكريمي الذي شارك فيه، حسب وكالة الأنباء المغربية، العديد من الشباب والمسؤولين المحليين بينهم فيرا سليس رئيسة البلدية، والذي أقيم بشراكة مع الفرع البلجيكي للبنك الشعبي المغربي، فرصة للسفير المغربي للتذكير بالأسس التاريخية لقضية الصحراء، مبرزاً شرعية وعدالة القضية الوطنية الأولى للمغرب.

كما أبرز السفير عامر التطور التنموي الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة، فضلا عن المشاريع الكبرى التي تم إطلاقها بدعم من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وأشاد السفير عامر ، في هذا الصدد، بالانتصارات الدبلوماسية والقانونية الأخيرة التي تم تحقيقها بفضل التعبئة واليقظة وجهود المغرب الرامية الى الدفاع عن وحدة أراضيه وإحباط مناورات خصومه.

وبعد أن ذكر بأن المغرب حقق، خلال السنوات الأخيرة، مكتسبات ملموسة في عدد من القطاعات تحت قيادة الملك محمد السادس، مما جعله نموذجا في المنطقة يتمتع بالازدهار والأمن والاستقرار، دعا عامر أعضاء الجالية المغربية لأن يكونوا أفضل المدافعين عن هذا النموذج، وضمان إشعاعه في بلد الاستقبال.كما حث السفير على مواصلة التعبئة "من أجل إفشال المحاولات الرامية إلى المس بقيمنا وبوحدتنا الترابية، والنيل من عدالة قضيتنا الوطنية ".

وقال السفير المغربي، متوجها على الخصوص إلى شباب الجيل الثاني والثالث: "آباؤكم وأجدادكم ضحوا من خلال مقاومة شرسة للتدخل الأجنبي في الصحراء، وحاربوا في صفوف جيش التحرير الوطني ضد القوات المستعمرة. ويتعين عليكم حمل المشعل والإبقاء على هذه الشعلة، وتعزيز التشبث ببلدكم، وأن تكونوا في الصفوف الأمامية للدفاع عن قضيتنا المقدسة، وعن قيمنا وثوابتنا الوطنية".

وكانت رئيسة بلدية "جيل"، حسب وكالة الأنباء المغربية، دائما، قد أشادت بعقد هذا اللقاء مع أعضاء الجالية المغربية التي يتحدر غالبيتهم من الأقاليم الجنوبية للمملكة. كما أشادت بديناميتهم واندماجهم التام في المجتمع، مؤكدة على أهمية بقائهم متشبثين بقيم بلدهم الأصلي. وقالت، في كلمة خلال افتتاح اللقاء، إن الحضور القوي للجالية المغربية بمدينة "جيل"، يشكل مصدر غنى للمجتمع، وتعزيز لقيم التنوع والعيش المشترك.

وشكل اللقاء، الذي تميز بتقديم عروض للموسيقى الحسانية من طرف مجموعة (أزوان الصحراء) المستقرة ببلجيكا، فرصة لإبراز الجهود التي تبذلها سفارة المغرب ببلجيكا والقنصلية العامة للمملكة بــ"أنفير"، من أجل تحسين الخدمات الإدارية المقدمة لأعضاء الجالية المغربية.

وأكد سليم الحجمري، القنصل العام للمغرب بــ"أنفير"، بالمناسبة، تعبئة كافة الموظفين القنصليين من أجل خدمة المغاربة. وقدم بعض إجراءات القرب الكفيلة بتسهيل المساطر( الإجراءات) بالنسبة للجالية،ومختلف تدابير المصاحبة والتوجيه لمساعدتهم في مختلف الإجراءات الادارية بالمغرب.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الخرف: تغيير نمط الحياة قد يقلل خطر الإصابة بالمرض
  2. تظاهرات ليلية في السودان احتجاجا على مقتل مدني
  3. الأمم المتحدة تمدد لستة أشهر مهمة بعثتها في اليمن
  4. هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر
  5. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  6. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  7. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  8. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  9. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  10. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  11. مذيعة
  12. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  13. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  14. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  15. لكن طهران تهدد بانتقام!
  16. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
في أخبار