قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا الأحد أنه سيطلب من البرلمان إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الوضع الناجم عن أزمة انقطاع الكهرباء التي تشل البلاد منذ الخميس.

وقال غوايدو "دعوت لدورة استثنائية غدا (الاثنين) للبرلمان الوطني لاتخاذ اجراءات فورية بشأن المساعدة الانسانية"، كما دعا الى "تحركات في الشارع".

وأضاف "سأطلب الاثنين من الجمعية الوطنية اعلان حالة الطوارىء لاتاحة دخول المساعدة الانسانية" للبلاد ما سيتيح "طلب المساعدة الدولية".

وأضاف "يتعين أن نهتم بهذه الكارثة حالا".

وقال غوايدو أيضاً "لديكم الحق بالنزول إلى الشارع لأن هذا النظام يترك الفنزويليين يموتون. أيها السادة في القوى الأمنية، حان الوقت لتكفوا عن حماية الديكتاتور"، في إشارة إلى الرئيس نيكولاس مادورو الذي لا تعترف المعارضة بإعادة انتخابه.&

ويوجد على حدود فنزويلا مع كولومبيا والبرازيل 250 طنا على الاقل من المساعدات من اغذية وادوية أرسلت أساسا من الولايات المتحدة.

وكانت الحكومة الفنزويلية منعت في 23 شباط/فبراير دخولها الى البلاد لاشتباهها بأن في الأمر محاولة لتدخل عسكري أميركي.

واعتبر غوايدو "هوليودياً" اتهام مادورو الولايات المتحدة بالقيام بـ هجوم إلكتروني" ضدّ محطة الطاقة الكهرومائية الأساسية في البلاد، والتي تسبب عطل فيها بكارثة في البلاد.&

وبالنسبة الى غوايدو وعدد من المراقبين، فإن النقص في الصيانة والاستثمارات هو سبب هذا العطل الذي يؤثر على البلاد بكاملها ولم تشهد فنزويلا مثيلا له. &&

وتشهد فنزويلا منذ عصر الخميس انقطاعا للتيار الكهربائي زاد من حدة الازمة الاقتصادية التي تعيشها، إذ توقفت وسائل النقل عن العمل وكذلك توزيع المياه والاتصالات.&

وقضى على الأقل 15 شخصاً في المستشفيات غير المزودة في معظمها بمولدات كهرباء.&