: آخر تحديث
ستشكل جدلًا عقيمًا بين الفرقاء

هذه الخطوط العريضة لزيارة بومبيو إلى لبنان

هل تشكل زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جدلًا عقيمًا بين الفرقاء السياسيين في لبنان، وما هي أهم الخطوط العريضة لزيارته المرتقبة إلى بيروت؟.

إيلاف من بيروت: ما هي الخطوط العريضة التي سيحملها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في زيارته المقبلة إلى لبنان، خصوصًا أن الزيارة تأتي بعد انتهاء أعمال مؤتمر "بروكسل 3"، الذي تنطلق أشغاله اليوم الأربعاء والمتعلق بشؤون النازحين السوريين، حيث إن الزيارة ستعكس، ليس فقط التوجه الأميركي في المنطقة، بل المزاج الدولي العام المرتبط بالشأنين الإيراني والسوري.

ستتم الزيارة في 22 و23 من الشهر الحالي، أي قبل أيام قليلة على الزيارة التي يعتزم رئيس الجمهورية ميشال عون القيام بها إلى موسكو في 25 من هذا الشهر.

وكانت معلومات سابقة أفادت بأن "الزيارة ستتم قبل ذلك، إلا أن تغيير الموعد يعود إلى أن الخيار كان بين أن يبدأ وزير الخارجية الأميركي جولته من لبنان التي تشمل أيضًا الكويت وإسرائيل، أو أن يختمها فيه، فتقرر أن يكون لبنان المحطة الأخيرة لهذه الجولة".

وسواء كان أمر تغيير البرنامج لوجستيًا أو مقصودًا، فإن أوساطًا محلية اعتبرت أن "بومبيو سيحمل إلى بيروت عصارة زياراته السابقة وزيارته المقبلة إلى المنطقة، بما يجعل من مواقف بومبيو متأسسة على استراتيجية الولايات المتحدة إضافة إلى ما توصل إليه من محادثات شملت دولًا عربية عديدة".

حول الزيارة، يقول النائب السابق مصطفى علوش لـ"إيلاف" إن أي زيارة لأي مسؤول أميركي في ظل الوضع السياسي والقائم مع وجود حزب الله في لبنان والمواجهة مع إيران، بالتأكيد ستؤدي إلى جدل سياسي، مع وجود جزء سيعتبر الزيارة اعتداءً على السيادة، لأنها ستكون بمواجهة مع إيران، وهناك طرف سيعتبرها قضية لبنانية تعتمد على المصالح اللبنانية فقط، من هنا الجدل متوقع للزيارة.

النفط
ما مدى صحة أن زيارة بومبيو تشمل خطة لإقناع اللبنانيين بتقاسم النفط البحري؟. يجيب علوش إن الموضوع مطلوب من اللبنانيين قبل الأميركيين، وهناك وساطة منذ فترة طويلة للوصول إلى نتيجة في هذا الخصوص، لأن الملف يشكل إعاقة في المنطقة، من هنا القضية ستطرح، لكن لا نعرف إلى أي مدى سيكون الموضوع مقبولًا من اللبنانيين.

إسرائيل
ماذا عن زيارة بومبيو لإسرائيل قبل لبنان؟، يجيب علوش "ماذا نتوقع هل العلاقة بين إسرائيل وأميركا غير جيدة كي لا يزور بومبيو إسرائيل؟، فإما أن يرفض لبنان استقباله، وإما أن نتقبل الأمر الواقع بأن علاقة أميركا مع إسرائيل تبقى أولوية".

ولدى سؤاله هل لبنان مستعد للزيارة بمختلف تداعياتها؟، يجيب علوش أن لبنان ليس مستعدًا لتداعيات أي زيارة لأي موفد، لا سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا أمنيًا.

موضوعات للبحث
ماذا عن أهم الموضوعات التي سيحملها بومبيو في زيارته إلى لبنان؟، يجيب علوش أن هناك حاجة إلى حسم الملف البحري والغاز والملف، الذي له علاقة بالتعاون الأميركي اللبناني في المسائل الأمنية، والتي لها علاقة بالجيش اللبناني.

لكن يتابع علوش، مسبقًا سنشهد جدلًا لن ينتهي قبل أن نحصل على السيادة الحقيقية في لبنان، وهذا غير متوافر مع وجود ميليشيات مسلحة تابعة لدولة غير لبنانية.

عن اعتبار البعض للوفود الخارجية في لبنان أنها تشير إلى تدخل فاضح في السياسة الداخلية اللبنانية، يشير علوش إلى أن لبنان كأي دولة عندما نحتاج إنقاذًا من الخارج لدعم أوضاعنا، فيجب أن نتوقع شروط الخارج وتدخلاته.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. امريكا اخر من يحق لها التدخل بهدا الملف .. والسبب
عدنان احسان- امريكا - GMT الأربعاء 13 مارس 2019 13:20
امريكا اختصاصها ملف ازمات فقط - .. تخلق ازمه ...ثم تتدخل لحلها ... ومن المبكر طرح ان هناك ازمه وهذا الملف لا احد مستعجل عليه ...ويخص كل دول شرق المتوسط- / تركيا - وقبرص- وسوريه - ولبنان - واسرائيل - ومصر - واماره غزه .- وحزب الله - والروس وقواعدهم البحريه - ...وامريكا اخر من يحق لها التدخل بهذا الموضوع .. / ولا حتي مشكله الحوض السادس - بين - لبنان واسرائيل .. والافصل ان يتفرغ الامريكان لمشاكلهم .. قبل التنطح لحل مشالكل الاخرين -- خاصه ان امثال / هذا .. البنبينو/ ،، لايفهم راسه من طيزه بالملفات السياسيه - التي يتعامل بها كملفات امنيه .. ولتعرف امريكا دورها وحجمها بعد اليوم ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: كهاشمي لا أتراجع عن القدس
  2. بوينغ أجرت رحلات تجريبية على طائرة 737 ماكس المعدلة
  3. نصف أصناف معجون الأسنان
  4. المغرب وإسبانيا يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون القضائي بين المملكتين
  5. محاكمة قادة حراك الريف أمام
  6. النواب الأردني يرفض اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  7. هل ضغطت إيران على الكويت لإنقاذ مازن الترزي؟
  8. دراسة: البشر يستمرون في إنتاج خلايا عصبية جديدة طيلة حياتهم
  9. الجيش الجزائري يفتح الطريق أمام إمكان تنحي بوتفليقة
  10. السوريون يحتجون على اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. ناسا لرائدات الفضاء:
  12. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
  13. قائد الجيش الجزائري يدعو لتطبيق المادة 102 من الدستور
  14. عبدالله الثاني يتسلم
  15. باريس تعيد تسمية روائع فنية لإنصاف أشخاص سود يظهرون فيها
  16. تحريض أممي للعراقيات: لا تنتظرن الرجال وانتزعن حقوقكن كاملة
في أخبار