: آخر تحديث
سفيرها يزور كنائس ومجتمعات مسيحية تحرّرت من داعش

بريطانيا تدعم ضحايا الرعب في العراق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أكدت الحكومة البريطانية التزامها بدعم ضحايا تنظيم "داعش" في العراق، وذلك عبر زيارة قام بها السفير البريطاني لدى بغداد جون ويلكس، إلى الكنائس والمجتمعات مسيحية في سهل نينوى والتي تعرّضت لإنتهاكات كبيرة من قبل تنظيم داعش.

وقالت أليسون كينغ، المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إنه "الآن وقد اقتربنا من إلحاق الهزيمة العسكرية بداعش في سوريا تماما كما هُزم في العراق، فإن المملكة المتحدة تلتزم بدعم ضحايا داعش الأبرياء وإعادة إعمار المناطق المحررة في العراق، ولذلك فإن هذه الزيارة هي تعبير عن التزام المملكة المتحدة الثابت بدعم جميع العراقيين."

جولة

وقال تقرير لمركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقرّه السفارة البريطانية بدبي، إن جولة السفير البريطاني جون ويلكس شملت عددا من البلدات منها قراقوش، تل أسقف، وكرمليس، التي احتلها تنظيم داعش خلال فترة الصراع، والتقى القادة الدينيين والسكان المحليين لسماع التحديات التي تواجهها هذه المجتمعات، والدعم الذي يمكن أن يوفّره المجتمع الدولي لمساعدة الناس على العودة إلى ديارهم.

كما شملت الزيارة أيضا عدداً من الكنائس للإطلاع على الضرر الذي ألحقه داعش بها، إضافة إلى مركز محلي مجتمعي في قراقوش والذي كان في إحدى الفترات السابقة قاعدة لمقاتلي داعش، كما شاهد عددا من مشاريع إعادة الإعمار التي يمولها المانحون الدوليون.

امن مستدام

وقال السفير جون ويلكس إن "الرسالة التي سمعتها خلال زيارتي إلى سهل نينوى هي الحاجة إلى عودة المزيد من النازحين إلى منازلهم، وضرورة وجود أمن مستدام، والحاجة إلى المزيد من الوظائف وتقديم أفضل الخدمات، فضلا عن وجود حاجة لدور أكبر للقطاع الخاص لخلق فرص العمل، الكهرباء، المياه الصالحة للشرب، الصحة، والتعليم ومازالت تلك الخدمات بعيدة عن تلبية مطالب المواطنين".

وكانت المملكة المتحدة قد قدمت مبلغ 350 مليون جنيه استرليني كمساعدات للمناطق المتضررة من النزاع في العراق منذ عام 2014، حيث تم تقديم الجزء الأكبر من هذه المساعدات عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأسفر العمل الممول من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن تحسين إيصال خدمات الكهرباء الى 1.6 مليون شخص، وإيصال المياه الصالحة للشرب إلى 1.2 مليون شخص، تقديم خدمات الرعاية الصحية الى 780.000 شخص، وتوفير تعليم أفضل لـ370.000 شاب وشابة وتحسين ظروف السكن لـ97.000 شخص.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يقتلون القتيل ويمشون بجنازته ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 14 مارس 2019 14:42
تاريخ بريطانيه القذر في العراق - والتي افشلت اكثر من انقلاب عسكري ضد صدام في الماضي - وبريطانيا دورها اخظر من امريكا .. وما نشاهده اليوم هو الصراع علي النفوذ بين بريطانيا وامريكا كلا علي طريقته .. وبريطانيا هي التي سبب مشاكل نصف الكره الارضيه .. من / هون كونع - للقدس .مرور بالخليج العربي ،،


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لجوليان أسانج
  2. قلق جزائري من الوضع في ليبيا
  3. الكويت تبدأ محاكمة المدير العام الأسبق لمؤسسة التأمينات
  4. هل اتهارت محادثات سوتشي وأستانا الخاصة بسوريا؟
  5. واشنطن تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط
  6. قمة عراقية أردنية فلسطينية تدعم دولة فلسطينية عاصمتها القدس
  7. عشاءٌ
  8. الرئيس العراقي في الأردن لبحث مخاطر الازمة الإيرانية الأميركية
  9. محمد بن راشد يعلن إطلاق
  10. خلافات داخل
  11. الأسبرين
  12. موسكو تتهم واشنطن باستفزاز طهران
  13. في كنيس
  14. السعودية تعترض طائرة حوثية مسيرة تستهدف مطار نجران
  15. تعثر المفاوضات في السودان يثير تساؤلات حول الفترة الانتقالية
  16. الجسم المشبوه في
في أخبار