: آخر تحديث
شدد على ضرورة محاسبة مجرمي الحرب

رئيس الائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي في بروكسل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

التقى رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض عبد الرحمن مصطفى، المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لسوريا، جيمس جيفري، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وبحث معه أهمية حماية المدنيين وخاصة بعد ارتكاب المجازر الحالية على يد نظام الأسد في إدلب.

وأشار مصطفى ، في بيان تلقت "إيلاف" نسخة منه، إلى أنه "بات من الواضح قيام النظام بعمليات تصعيد عسكرية ضد المدنيين بالتزامن مع أي استحقاق أو مؤتمر لخدمة الشعب السوري"، مضيفاً أنه "من المهم جداً الحفاظ على اتفاق إدلب"، وتفعيل العملية السياسية بإشراف كامل من الأمم المتحدة.

فرصة هامة

وقال مصطفى إن مؤتمر بروكسل فرصة هامة لتقديم الدعم للشعب السوري والتخفيف من معاناته، وأشار إلى أن جميع المشاريع المقدمة من الداعمين معرضة للتهديد بسبب استمرار نظام الأسد بعمليات القصف والتدمير.

وشدد على أن الحل الوحيد لإنهاء معاناة الشعب السوري يجب أن يكون عن طريق الحل السياسي الذي حددته قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

وأضاف أن الائتلاف الوطني يتطلع إلى المزيد من التحرك السياسي والدبلوماسي من جانب الولايات المتحدة الأميركية، معتبراً أن ذلك من شأنه إعادة التوازن إلى العملية السياسية والوصول إلى دولة آمنة ومستقرة وخالية من نظام الأسد والميليشيات الإيرانية الإرهابية.

واعاد مصطفى الحديث عن ضرورة أن تكون هناك محاسبة لكافة مجرمي الحرب، بما في ذلك الجرائم المترتبة على استخدام السلاح الكيماوي وعمليات القصف والتدمير، إضافة إلى التعذيب الوحشي في السجون والتهجير القسري، ودعا إلى اتخاذ موقف أكثر جدية ضد نظام الأسد وعدم الاكتفاء بمراقبة جرائمه.

وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة الشمالية الشرقية، ولفت رئيس الائتلاف الوطني إلى ضرورة التنسيق مع تركيا، واتخاذ خطوات مشتركة بهذا الموضوع.

استمرار المحادثات

من جانبه، أكد جيفري أن المحادثات التركية الأميركية لا تزال مستمرة، وأشار إلى أهمية وجود وفد من الائتلاف الوطني على هامش مؤتمر بروكسل، وجدد دعم بلاده لمطالب الشعب السوري بنيل الحرية والكرامة والقضاء على كافة التنظيمات والميليشيات الإرهابية.

كما أكد على أن "واشنطن لا ترى أي حل ممكن في سوريا غير الحل السياسي"، منوّهاً إلى أن نصف الشعب السوري بات خارج مناطق سيطرة النظام بسبب العمليات الإجرامية المرتكبة بحقه.. 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. والله ظننت ان هذا البيان- صادر من منظمه التحرير الفلسطينيه
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 15 مارس 2019 02:15
وشدد على أن الحل الوحيد لإنهاء معاناة الشعب السوري يجب أن يكون عن طريق الحل السياسي الذي حددته قرارات مجلس الأمن.وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.وأضاف أن الائتلاف الوطني يتطلع إلى المزيد من التحرك السياسي والدبلوماسي من جانب الولايات المتحدة الأميركية، معتبراً أن ذلك من شأنه إعادة التوازن إلى العملية السياسية والوصول إلى دولة آمنة ومستقرة وخالية من نظام الأسد والميليشيات الإيرانية الإرهابية.وضرورة أن يكون هناك محاسبة لكافة مجرمي الحرب، بما في ذلك الجرائم المترتبة على استخدام السلاح الكيماوي وعمليات القصف والتدمير، إضافة إلى التعذيب الوحشي في السجون والتهجير القسري، ودعا إلى اتخاذ موقف أكثر جدية ضد نظام الأسد وعدم الاكتفاء بمراقبة جرائمه.وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة الشمالية الشرقية، ولفت رئيس الائتلاف الوطني إلى ضرورة التنسيق مع تركيا، واتخاذ خطوات مشتركة بهذا الموضوع.استمرار المحادثاتكما أكد على أن "واشنطن لا ترى أي حل ممكن في سوريا غير الحل السياسي"، منوّهاً إلى أن نصف الشعب السوري بات خارج مناطق سيطرة النظام بسبب العمليات الإجرامية المرتكبة بحقه..،،، وفي الختام - يا اوغاد يا مرتزقه - يا مناضلي فنادق الخمس نجوم - ... كل المشاكل في سوريه حصلت لانكم اغبياء -وخونه ومرتزقه .. والنظام السوري مع علاته - اشرف منكم .علي الاقل حافظ علي وحده الوطن ومؤسسات الدوله وانتم من جلبت البلاء والخزراب للوطن .. .. وعنرما ننتهي من ملفاتكم القذره - سنعرف كيف - نناضل من اجل سوريه -حره لا مكان بها - لا للشبيحه والفسده - ولالمرتزفه المعارضه الخونه الماجورين ..فكلاكما خربتم سوريه ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لجوليان أسانج
  2. قلق جزائري من الوضع في ليبيا
  3. الكويت تبدأ محاكمة المدير العام الأسبق لمؤسسة التأمينات
  4. هل اتهارت محادثات سوتشي وأستانا الخاصة بسوريا؟
  5. واشنطن تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط
  6. قمة عراقية أردنية فلسطينية تدعم دولة فلسطينية عاصمتها القدس
  7. عشاءٌ
  8. الرئيس العراقي في الأردن لبحث مخاطر الازمة الإيرانية الأميركية
  9. محمد بن راشد يعلن إطلاق
  10. خلافات داخل
  11. الأسبرين
  12. موسكو تتهم واشنطن باستفزاز طهران
  13. في كنيس
  14. السعودية تعترض طائرة حوثية مسيرة تستهدف مطار نجران
  15. تعثر المفاوضات في السودان يثير تساؤلات حول الفترة الانتقالية
  16. الجسم المشبوه في
في أخبار