قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: أعلنت اليوم الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لـ"إيلاف" أنها سلمت أمس الى وفد من وزارة الخارجية الفرنسية خمس أطفال فرنسيين.

وأشار مصدر من الادارة الى أنه "بناء على طلب فرنسا وضمن اطار التعاون والتنسيق المشترك، والتزاما من الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمبادئ حقوق الانسان والمواثيق والعهود الدولية التي تحمي وتصون حقوق الانسان، وكون الاطفال دون سن الرشد ومحرومون من الابوين، ولاخراجهم من بيئة الشدة والارهاب، ولكي يعيشوا في اجواء ايجابية وصحية ويتمتعوا بطفولة سعيدة وبناء على رغبة عوائلهم في فرنسا، قررت الجهات المسؤولة في الادارة الذاتية تسليم خمسة اطفال فرنسيين اعمارهم تقل عن خمس سنوات بتاريخ ١٤ آذار ٢٠١٩ الى وفد من الخارجية الفرنسية".

وأكد المصدر زيارة وفد الخارجية الفرنسية لهذا الهدف عموما دون أن يكشف عن مصير آبائهم وأمهاتهم ان كانوا قد قتلوا أم في السجون.

ويثور جدل كبير حول مصير "الجهاديين الدواعش" وكيفية وطريقة محاكمتهم ومدى رغبة الحكومات الغربية في التعامل مع هذا الملف وإعادتهم الى بلدانهم الاصلية، خاصة أن التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) يخوضان اخر المعارك في الباغوز ضد داعش.