: آخر تحديث
ذكرى أليمة لمن خسر معنى العطاء

في عيد الأمهات.. تحية للأم بعيون من فقدها

في عيد الأمهات الذي يحتفل به لبنان اليوم توجه الكثيرون لأمهاتهم بالتحية والتقدير، والبعض شعر بالأسى لفقدانه معنى الأمومة عندما رحلت الأم لتتحول الى ملاك في السماء.

بيروت: دائمًا يمثل عيد الأم الفرح لمن يحتفل به من كبار وصغار، لكنه رغم ذلك يبقى ذكرى أليمة لمن فقد معنى الحنان وينبوع المحبة، أي من فقد أمه، ففي هذه المناسبة يتذكر المتألمون ممن فقدوا أمهم معنى العيد ويتحسرون على ملاك في السماء بقي لسنوات طويلة يحرسهم على الأرض الى أن انتقل لرعايتهم في السماء.

الأسى والحزن

ليال أبو جودة فقدت أمها منذ فترة قريبة، وتتساءل كيف سيمر عيد الأمهات من دون أن تشعر بالأسى والحزن، فبعد أن كانت تلك الذكرى مصدرًا للإلهام لها في التعبير عن مدى حبها لأمها، ها هي الذكرى تعود اليوم لتؤلمها ولتشعرها مدى خسارتها للأمومة.

وتقول:" صحيح أنني أم وأطفالي يعايدونني، لكن معنى الأمومة انتقص بالنسبة لي عندما فقدت نبع الحنان، وملجأي دائمًا في حياتي، ونوري الذي كنت أبصر منه معنى الحياة الحقيقي.

وتشير "إلى أن لا أحد يمكن أن يحل مكان الأم لا الأب ولا الأخ ولا الزوج ولا حتى الأطفال، فهي لا يمكن استبدالها بأحد ولا يمكن لأحد أن يحتل المكانة التي لها في قلبنا".

الأم كنز

بيار الحلو فقد أمه منذ ما يقارب العشر سنوات، ورغم ذلك لا يزال الألم يحز في قلبه في عيد الأمهات، ويقول:" الأم كنز لا نعرف قيمته إلا عندما نخسره، لذلك يجب على الجميع أن يعاملوا أمهاتهم كما يجب وبالطريقة اللائقة عندما تكون الأم على قيد الحياة وإلا سيندمون جدًا عندما ترحل".

ويعتبر أن عيد الأمهات بالنسبة له تبقى ذكرى أليمة يتذكر فيها أمه التي عانت في حياتها لكنها بقيت قوية حتى النهاية.

والأم بالنسبة له لا يمكن أن تعوض، ولا يستطيع أحد أن يقوم بكل الأعمال التي تقوم بها، فهي رمز العطاء والتفاني، ورمز التضحية والوفاء.

وفي عيد الأمهات يتوجه إلى جميع الأمهات ويطلب لهنّ الصحة ودوام العافية لكي يبقين منارة في بيوتهن تضيء حياة الأولاد.

مقدس

جميل فرحات يفضل لو لم يكن هذا العيد في روزنامة الاعياد خصوصًا أنه فقد أمه في سن مبكرة، وكان الجميع يعيّد هذا العيد وهو لم يكن يشعر سوى بالأسى لفقدان أمه، ويقول:"سمعت عن حنان الأم لكنني فقدته كل حياتي، ورغم أن خالاتي وهبنني الحب والتضحية بعد وفاة والدتي لكن لا أحد يمكن أن يحل مكان الأم فمكانها مقدس.

ملاك

وكل ما يتذكره عن أمه حين كان صغيرًا هو مدى تعلقه بها، وكيف كانت دائمًا مصدر الإلهام له حتى عندما فقدها، فهي حين رحلت أصبحت ملاكه في السماء وفي كثير من الأحيان كان يشعر بوجودها في كل إنجاز كان يحققه في المدرسة وفي الجامعة، ويقول:" لا يمكن لأحد أن يفقد علاقته القوية مع أمه حتى عندما ترحل، فهي حينها تتحول في السماء إلى ملاك يرعى الأولاد حتى عن بعد.

لو قدر له أن يرى أمه من جديد ما هي العبارة التي يمكن أن يصف بها مدى حبه لأمه؟ يجيب كلمة واحدة تطلبها الأم دائمًا في كل المناسبات وهي كلمة "أحبك ماما"، لأنها تبقى أثمن من أي هدية على وجه الأرض".
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. والله عجزت اكتب تعليق ،، والسبب
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 21 مارس 2019 14:00
اعتقدت انو فقط اللبنانيين - لهم امهات ويحتفاون بعيدهم بهذا اليوم - - ،، وهذا ماجاء باول جمله من هذا المقال حسب فهمي المتخلف .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مقتل أربعة مسلحين بإحباط هجوم على مركز أمني سعودي
  2. المصريون يواصلون التصويت على التعديلات الدستورية
  3. المصريون في الإمارات... نعم للسيسي حتى 2034!
  4. انفجار ثامن في العاصمة السريلانكية كولومبو
  5. الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي على أبواب السلطة في أوكرانيا
  6. ردود فعل دولية تندد بـ
  7. شاهد اللحظات الأولى لتفجير إحدى الكنائس في سريلانكا
  8. الملكة إليزابيث الثانية تحتفل بعيد ميلادها الـ93
  9. في السودان... تعويل على إقالة قائد عسكري بارز وانقلاب صغار الضباط
  10. السودان: اعتقال قيادات في حزب البشير
  11. مئات القتلى في سلسلة انفجارات تستهدف سريلانكا
  12. نجيب ميقاتي لـ
  13. القضاء الجزائري يحقّق مع وزير المالية بقضايا فساد
  14. تهم بالتحرش الجنسي تطال رئيس المحكمة العليا في الهند
  15. كاتدرائية نوتردام: خلايا النحل تنجو من الحريق المدمر
  16. اتفاق بين المحتجّين والجيش السوداني على
في أخبار