: آخر تحديث
قال إن على بلاده قطع الأمل بأي مساعدة من الغربيين

خامنئي يصف آلية التجارة الاوروبية بأنها "دعابة ثقيلة"

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: رفض المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله على خامنئي الخميس آلية تجارية أنشأتها الدول الأوروبية لتجاوز العقوبات الأميركية الجديدة ووصفها بأنها "دعابة ثقيلة"، مشيرا الى انه لا يمكن الوثوق بأوروبا.

وقال خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي من مرقد الامام الرضا في مشهد، حيث يتحدث كل عام بمناسبة بدء السنة الايرانية الجديدة "هذه القناة المالية التي أنشئت مؤخرا أشبه بالدعابة، دعابة ثقيلة". 

وأطلقت بريطانيا وفرنسا والمانيا نظام دفع خاصًا يحمل اسم "انستكس" أو "أداة دعم التبادلات التجارية مع إيران" أواخر يناير، بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الاتفاق النووي مع ايران.

وهذه الدول الأوروبية الثلاث وقعت الاتفاق الى جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين لكبح الطموحات النووية لطهران مقابل تخفيف العقوبات.

وأنشأت لندن وباريس وبرلين آلية الدفع "انستكس" على أمل أن تساعد في إنقاذ الاتفاق النووي، وذلك من خلال السماح لطهران بمواصلة التبادل التجاري مع الشركات الأوروبية على الرغم من إعادة فرض واشنطن للعقوبات.

وقال خامنئي "الفارق بين ما يتوجب عليهم فعله وما يعرضونه بعيد بعد الأرض عن السماء".

واضاف "علينا ان نقطع الامل بأي مساعدة من الغربيين" مضيفا "يمكننا ان نتوقع من الغربيين المؤامرة والخيانة والطعن من الظهر، ولكن لا يمكننا ان نتوقع المساعدة والنزاهة منهم".

واشار الى ان "الساسة الغربيين يرتدون البزات الانيقة وتفوح منهم أرقى العطور ويرتدون ربطات العنق ويحملون الحقائب الدبلوماسية، ولكن باطنهم وحشي بالمعنى الحقيقي للكلمة".

لكنه تدارك "أن هذا الكلام لا يعني قطع العلاقات مع الدول الاوروبية، لأنني وفي مختلف الفترات والحكومات المتتالية، شجعت على تنمية العلاقات معهم، ولكن ليس بمعنى التبعية، مع انه لا يمكن الوثوق بالغربيين في الوقت نفسه". 

وأعلنت ايران الثلاثاء تسجيل آلية جديدة موازية لـ"انستكس" تحت اسم معهد التجارة والمالية الخاصة، وفق ما أفادت وكالة ايسنا شبه الرسمية.

وقال محافظ البنك المركزي الايراني عبد الناصر همتي "مع تسجيل (الآلية الايرانية) نتوقع انه بالتعاون مع انستكس ستسهل التجارة بين ايران واوروبا وستكون مؤثرة في مواجهة القيود الناجمة عن العقوبات الأميركية.

واعتبر خامنئي ان "الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الإيرانيون تُمثل المشكلة الأساسية الأكثر إلحاحاً في البلاد".

وقال: "المشاكل المعيشية للمواطنين تزايدت، وبخاصة في الأشهر الأخيرة".

واضاف "الأولوية العاجلة والقضية الجادّة للبلاد هي قضية الاقتصاد"، في اشارة الى انخفاض قيمة الريال وتراجع القدرة الشرائية والانتاج.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سؤال
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 22 مارس 2019 00:26
اذا كنتم لستم بحاجه لهم - اذا لماذا لا تتركوهم - وتجدوا طريقا اخر؟ ... ولماذا انتم مضطرين للتعامل معهم ؟ ...و الحقيقيه انتم ايضا ليس من السهل التعامل معكم . من وجهه نظر الغرب . .. اذا .. لاداعي لتعليق شماعه الغرب - لتبرير مشاكلكم - والوضع مع الغرب - ليس وليده هذه الحقبه .. ولكن يبدوا ان استراتيجياتكم هي التي محل شكوك الاخرين - ولانقول ان هذا ليس من حقكم - ولكن من حق الاخرين يتعاملون معكم بحذر ايضا اذا لم تتطابق مع استراتيجياتهم وهذا وضع طبيعي ..بين جميع الدول ولستم الاستثناء - بان تتلاقي مصالحكم هنا وتختلف هناك - و من الافضل ان لاتتحول لخطاب سياسي ..واذا ما عجبكم - لستم مضطرين لتحمل عواقب التعامل وجع الراس ... والرجائ الكف عن هذه الاسطوانه المشروخه الممله - التي استحدمها السوفييت من قبل - ونصيحه ودور علي غير سمفونيه ..وهذه الخطاب اصبح ممل ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصر تتهم هيومن رايتس ووتش باستغلال وفاة مرسي سياسيًا
  2. المغرب: تفكيك خلية إرهابية في تطوان مكونة من 5 أعضاء
  3. الكرملين يحذر من
  4. الأردن يمنع إقامة صلاة الغائب
  5. هل من أزمة مستجدة بين لبنان وسوريا؟
  6. أمير الكويت يبحث في بغداد مخاطر التوتر في الخليج
  7. موقف كويتي صارم بعد استهداف السعودية وناقلات النفط
  8. عدد سكان العالم سيبلغ نحو 10 مليارات نسمة بحلول 2050
  9. واشنطن ترسل ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  10. البرلمان العربي يناقش سبل تحقيق الأمن المائي والغذائي
  11. مجلس الأمن الدولي يدين بشدة استهداف الحوثيين لمطار أبها
  12. صور جديدة تدين إيران في الهجوم على ناقلتي النفط
  13. أوروبا تتقدم باتجاه بناء مقاتلتها
  14. مرسي... من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمته
  15. قطع الانترنت لم يخرس المحتجين في السودان
في أخبار