: آخر تحديث

47 قتيلاً جراء انفجار في مصنع للكيماويات في شرق الصين

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: ارتفع عدد ضحايا الانفجار الضّخم الذي وقع في مصنع للكيماويّات في شرق الصّين إلى 47 قتيلاً الجمعة بعد أن سحب رجال الإنقاذ عشرات الأشخاص من منطقة الانفجار، بحسب ما أفادت وسائل إعلام حكوميّة.

وذكرت شبكة تلفزيون الصين المركزي الحكومية (سي سي تي في) أنّ رجال الإطفاء سيطروا على الحريق بعد ساعات من الانفجار الذي وقع الخميس. وكان مسؤولون في المدينة قالوا في وقت سابق إنّ 12 شخصاً على الأقلّ قُتلوا في الانفجار، لترتفع الحصيلة لاحقاً إلى 47 قتيلاً.

وذكرت صحيفة الشّعب اليوميّة الرسميّة أنّ 90 شخصًا أُصيبوا أيضًا بجروح خطرة ناجمة عن الانفجار. وقع الانفجار في المصنع الذي تُديره "تيانجيياي للكيمياويات" في يانشينغ بمقاطعة جيانغسو، الخميس قرابة الساعة 14:50 بالتوقيت المحلي (06:50 ت غ)، وفق مسؤولين.

وذكرت هيئة رصد الزلازل الصينية أنّها سجّلت هزّة بلغت قوّتها 2,2 درجة في مدينة ليانيونغانغ، القريبة من يانشينغ حيث وقع الانفجار.

وبثّت "سي سي تي في" مقاطع تظهر نوافذ منازل قريبة من المصنع وهي تتحطم لشدّة الانفجار. كما أظهرت صور جوّية لمنطقة الانفجار دمارًا شديدًا في مجمع صناعي حيث كانت لا تزال هناك حرائق مندلعة.

وقال مراسل للشبكة في مكان الحادث إنّ ألسنة لهب سامّة تصاعدت من موقع الانفجار. وقال عاملو إغاثة للشبكة إنّ الوضع على الأرض "معقّد". وأشاروا إلى أنّ الجهود منصبّة على إخراج العمال من المصنع المنكوب.

وأُصيب أشخاص عدّة في محيط الحادث بجروح طفيفة، وفق ما ذكر مسؤولون محلّيون على حسابهم على موقع ويبو الشبيه بموقع تويتر. وكتب مسؤولون "حاليًا، عمليّات الإنقاذ في الموقع مستمرّة... وبدأت التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث".

وأفادت السُلطات المحلّية بأنّ سكّانًا أصيبوا قرب موقع الانفجار نُقِلوا إلى المستشفيات، وبأنّ سكّانًا آخرين تمّ إجلاؤهم من محيط الانفجار. وأضافت أنّ فرقًا طبّية وعناصر في مكتب الأمن العام وفرق الإطفاء هرعوا إلى المكان.

ونقلت وكالة شينخوا الرسميّة عن مسؤولين محلّيين أنّ الانفجار دوّى في أعقاب حريق في مصنع أسمدة في مجمع صناعي كيماوي. ونقلت عن شهود عيان أنّ عمّالاً مصابين شوهدوا يفرّون من المصنع.

وأظهرت مشاهد مصوّرة نشرها موقع "بكين نيوز"  الحكوميّ على موقع ويبو انفجاراً هائلاً مع تصاعد ألسنة اللهب فوق المصنع.

وأظهر لقطات أخرى دخانًا رماديًا كثيفًا ينتشر انطلاقًا من المكان. والحوادث الصناعيّة شائعة في الصين، بسبب عدم تطبيق معايير السلامة في شكل مشدّد.

ففي نوفمبر الفائت، قُتل 23 شخصاً وأصيب 22 آخرون في انفجار تلاه حريق قرب مصنع للكيمياويات في مدينة تشانغجياكو التي تبعد نحو 200 كلم شمال غرب بكين والتي من المقرّر أن تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2022.

في يوليو الفائت، أدّى انفجار في مصنع للكيماويّات إلى مقتل 19 شخصاً وإصابة 12 آخرين في مقاطعة سيتشوان (جنوب غرب). وقالت السلطات المحلّية إنّ الشّركة قامت بعمليّات بناء غير قانونيّة ولم تخضع لفحوص السّلامة.

وفي 2015 أدّت انفجارات كبيرة في منشأة لتخزين الحاويات إلى مقتل 165 شخصًا على الأقلّ في مدينة تيانجين الساحلية الشمالية.

وتسبّبت الانفجارات بخسائر فاقت مليار دولار وأثارت موجة غضب في البلاد لانعدام الشفافية في كشف أسباب الحوادث وأثرها البيئي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  2. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  3. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  4. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  5. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  6. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  7. مذيعة
  8. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  9. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  10. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  11. لكن طهران تهدد بانتقام!
  12. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  13. لندن تدعو إلى
  14. قراء
  15. نائبات ديموقراطيات أميركيات: ترمب لا ينفك يبث خطاب الكراهية
  16. تيار الغد: لا بد من عقد اجتماعي يجمع السوريين
في أخبار