قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

في وقت أعلن مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية تحقيق "النصر العسكري النهائي" على داعش في شرق سوريا أكد مراسل أجنبي أن التنظيم لا يزال يواصل القتال من بعض معاقله الصغيرة.

إيلاف: قال مدير المركز الإعلامي مصطفى بالي عبر "تويتر"، إن "قوات سوريا الديموقراطية حققت ذلك النصر النهائي بعدما قضت على وجود المتطرفين في آخر جيب لداعش في بلدة الباغوز في محافظة دير الزور".

لكن مراسل CNN بن ويديمان، الموجود في شرق سوريا، قال إن التنظيم لا يزال يواصل القتال من بعض المعاقل الصغيرة، كما أكد أن الغارات لا تزال مستمرة.

المدنيون خط أحمر
وعبّر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في بيان تلقت "إيلاف" نسخة منه، عن قلقه الشديد حيال مصير المدنيين في منطقة الباغوز في ريف دير الزور، "في ظل مخاوف حقيقية تجاه أوضاع النساء والأطفال على وجه الخصوص".

شدد الائتلاف على "ضرورة توفير الحماية اللازمة للمدنيين، وخاصة الأطفال والنساء، وتأمين احتياجاتهم والرعاية الطبية والإغاثية التي يحتاجونها"، ودان استهداف المدنيين والخسائر الجسيمة في الأرواح.

ونقل أن النساء والأطفال يتعرّضون للخطر الأكبر خلال الاشتباكات والأعمال العسكرية الجارية، في ظل انعدام المواد الغذائية والخدمات الطبية والإغاثية.

حذر الائتلاف في الوقت نفسه من مخاطر تحميل المدنيين ثمن العجلة والتسرع الذي يرقى إلى حدود الاستهتار بحياة الأبرياء، وأكد أن "أية مبررات لن تحول دون تحميل التحالف الدولي المسؤولية في حال سقوط مدنيين، أو الإساءة إليهم أو التهاون في توفير الحماية لهم".

بيان أميركي مرتقب
هذا وجاء إعلان النصر بعد ستة أشهر من إطلاق قوات سوريا الديموقراطية هجومًا واسعًا بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية على الباغوز، آخر جيب لداعش في شرق سوريا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أعلن أمس، أن تنظيم داعش خسر آخر وجود له على الأرض في سوريا. وقال في تصريحات صحافية إن مقاتلي داعش هُزموا بنسبة مائة في المائة في سوريا.

فيما قالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن وزارة الدفاع (البنتاغون) أكدت القضاء على داعش في سوريا. ومن المتوقع أن تصدر الإدارة الأميركية بيانًا لاحقًا.