قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال بيني غانتس، المرشح الذي يشكل تحديا قويا لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، الاثنين إنه لن يتردد في "استخدام القوة ضد" إيران "اذا دعت الحاجة".

وفي كلمة أمام لجنة الشؤون العامة الاميركية الاسرائيلية (آيباك) التي تدعم إسرائيل بقوة، طرح غانتس كذلك ما يراه مناسبا لاحتمالات السلام مع الفلسطينيين، مؤكدا أن الامن سيبقى دائما تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وتحدث غانتس عن تجربة والدته كناجية من المحرقة النازية، وخدمة ابنه في الجيش الاسرائيلي، وقال "لهذا السبب أقول من هذا المنبر للنظام الإيراني: لن يتكرر الأمر مطلقا".

وأضاف "لن نسمح لكم بترسيخ أقدامكم في سوريا، ولن نسمح لكم بتطوير أسلحة نووية".

وتابع "عندما أتولى الحكم، لن تصبحوا قوة إقليمية ولن أتردد في استخدام القوة في أي ظرف وفي أي وقت".

وأكد أن القدس ستظل دائما "العاصمة الموحدة والابدية" لإسرائيل، دون استبعاد اقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية" وأن غور الاردن سيظل "دائما" الحدود الشرقية الأمنية لإسرائيل.

وأشار إلى أن "المسؤولية عن الأمن في أرض إسرائيل ستظل دائما في أيدي قوت الدفاع الإسرائيلية وحدها". كما قال إنه منفتح على التفاوض مع الدول العربية وسط جهود نتانياهو للسلام مع دول الخليج المعارضة لإيران.

وأضاف "بالنسبة لمن يرغبون في فتح صفحة جديدة، سنمد يدنا للسلام، وسنسعى من أجل السلام مع أي قائد عربي صادق".