: آخر تحديث
استنكر الأصوات المشككة بمواقف المملكة من القدس وفلسطين

عبدالله الثاني: كهاشمي لا أتراجع عن القدس

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عشية جولة يبدأها اليوم الأربعاء تشمل عددا من الدول ويستهلها بالمغرب، جدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني التأكيد على أن "القدس ومستقبل فلسطين خط أحمر بالنسبة للأردن"، وأن مواقف المملكة الأردنية الهاشمية وكل الأردنيين ثابتة بالنسبة للقدس والوطن البديل والتوطين.
وقال الملك عبدالله الثاني خلال اجتماعه في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، يوم الثلاثاء، مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، بحضور مدراء الأجهزة الأمنية وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، إن إلغاء زيارته التي كانت مقررة إلى رومانيا أمس كان بسبب القدس. وتابع جلالته قائلا "زي ما حكيت بالزرقاء وحكيت بجوز آخر 15 سنة إن القدس ومستقبل فلسطين خط أحمر بالنسبة للأردن، أوضح من هيك ما بعرف كيف بقدر أتحدث".
واستغرب الملك عبدالله الثاني أن "موقف الأردن الواضح أصلا بات وللأسف يتطلب التوضيح بسبب المشككين"، مشددا على أن هذا "موقف المملكة الأردنية الهاشمية وكل الأردنيين".
الدولة الهاشمية
وأشار إلى أن حديثه عن الدولة الهاشمية خلال الزيارة إلى الزرقاء مؤخرا، كان موجها لمن لديهم شكوك، وقال "أنا كهاشمي كيف أتراجع عن القدس؟! مستحيل. خط أحمر. كلا على القدس، كلا على الوطن البديل، كلا على التوطين".
وحذر ممن يصرون على السلبية وبث الشكوك "بيننا كأردنيين وكمؤسسات وكبلد"، ودعا إلى حملة وطنية تتصدى للمشككين، لافتًا جلالته إلى خطورة حملات التشكيك واصفاً إياها بالذخيرة التي يستخدمها أعداء الأردن.
وتابع العاهل الأردني، حديثه مستنكراً متسائلا: "إلى متى يا إخوان، اللي عم يحكوا ضدنا وضد الأردن والله عيب...هؤلاء يضعون كاز على النار".
وقال: ندرك حجم التحديات الاقتصادية ونعمل على تحسين الأمور بالنسبة للفقر والبطالة والوضع الاقتصادي، ويجب عدم إعطاء المشككين المجال للتخريب.
واستنكر الملك عبدالله الثاني ما يتم تناقله بخصوص صفقة القرن أو الوطن البديل. وقال "كيف؟ ما إلنا صوت؟ نحن الجيش العربي المصطفوي ولنا تاريخنا بالقدس وبفلسطين. ونحن لنا صوت ولنا موقف".
وأشار في الختام، إلى أن جولته التي سيبدأها غدا الأربعاء وتشمل المغرب، وإيطاليا، وفرنسا وتونس – لحضور القمة العربية – ستركز على القدس وعملية السلام. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  2. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  3. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  4. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  5. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  6. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  7. مذيعة
  8. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  9. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  10. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  11. لكن طهران تهدد بانتقام!
  12. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  13. لندن تدعو إلى
  14. قراء
  15. نائبات ديموقراطيات أميركيات: ترمب لا ينفك يبث خطاب الكراهية
  16. تيار الغد: لا بد من عقد اجتماعي يجمع السوريين
في أخبار