: آخر تحديث
أكدت أن المتظاهرين رفضوا كافة المقترحات قبل التدخل

الداخلية المغربية: فض اعتصام الأساتذة كان قانونيًا... و26 أمنيا اصيبوا فيه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خرجت وزارة الداخلية المغربية عن صمتها إزاء تدخل قواتها لفض اعتصام الأساتذة المتعاقدين في مدينة الرباط، ليلة 23 مارس الجاري، حيث اعتبر مصدر مسؤول بالوزارة أن تدخل القوات العمومية كان "متناسبا ومستوفيا لكافة الشروط القانونية بعيدا عمّا تم الترويج له من صور مفبركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي".
وأفاد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية، في تصريح صحافي عممته الوزارة الثلاثاء، أن الحكومة حرصت على التفاعل الإيجابي مع مختلف المطالب المعبر عنها من طرف أطر الأكاديميات، غير أنه مع ذلك لوحظ تواصل منطق الرفض عبر الرفع من وتيرة الأشكال الاحتجاجية بشكل لا يتناسب مع حجم تجاوب الحكومة.
وأضاف أن استمرار الاحتجاجات دفع الحكومة إلى اتخاذ قرار بمنع بعض السلوكات الماسة بمرتكزات الأمن العمومي وغير المستندة الى أي أساس قانوني، والمتمثلة في الاعتصام ليلا بالشارع العام.
وزاد مبينا أن مدينة الرباط عرفت "محاولة للاعتصام ليلا، والتي سعت إليها ما تسمى بـ"التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين" تحت ذريعة تنظيم مسيرة، ليلة 23 مارس الجاري، استمرت إلى غاية الساعة الثانية والنصف ليلا".
وأوضح المصدر ذاته أن السلطة المحلية وقوات الأمن حرصت على "الدخول في حوار مباشر مع المعنيين بالأمر، مقترحة أن تضع ولاية الجهة رهن إشارتهم 50 حافلة من أجل نقلهم إلى مدنهم، مع إمكانية تخصيص فضاء للإيواء، وهي العروض التي قابلها المتجمهرون بالرفض، مصرين على المبيت ليلا بالشارع العام".
وأشار المسؤول بوزارة الداخلية المغربية إلى أنه بعد انتهاء الحوار وتلاوة الإنذارات القانونية، شرعت القوات العمومية في "فض الاعتصام عن طريق ضخ المياه وتفريق المعتصمين، الذين أصر بعضهم على نهج سلوكات تحريضية واستفزاز القوات العمومية ومواجهتها، مما خلف إصابة 21 شرطيا و5 من عناصر القوات المساعدة، بعد رشقهم بالحجارة وقنينات زجاجية".
كما بين المصدر المسؤول بوزارة الداخلية أن تدخل القوات العمومية كان "متناسبا ومستوفيا لكافة الشروط القانونية بعيدا عمّا تم الترويج له من صور مفبركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، مؤكدا  أنه بقدر حرص الوزارة التام على ضمان "ممارسة الحقوق والحريات المكفولة دستوريا، بقدر حرصها كذلك على التصدي، بكل حزم، لكل الممارسات التي لا تحترم القانون وتستهدف المس بالأمن والنظام العموميين"، وذلك في إشارة إلى أنها ستمنع أي تحركات مشابهة في المستقبل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد بن زايد يحادث وزير الخارجية الأميريكي
  2. على كورنيش جدّة... الأمير محمد بن سلمان يلتقط ال
  3. واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة حركة الملاحة في الخليج
  4. ترمب يعاقب خامنئي وأركانه
  5. قراء
  6. تحطم طائرتين للجيش الألماني بعد اصطدامهما في الجو
  7. عقوبات أميركية تستهدف خامنئي وظريف وقادة من الحرس الثوري
  8. اللجنة الرباعية تدعو لحل دبلوماسي لخفض التصعيد في المنطقة
  9. موجة حر شديدة تضرب أوروبا الأسبوع الجاري
  10. بومبيو: المباحثات مع الملك سلمان تطرقت لتعزيز أمن مضيق هرمز
  11. محافظو بريطانيا يرفضون أسلمة منصب رئيس الوزراء!
  12. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا
  13. اجتماع أمني أميركي روسي إسرائيلي في القدس
  14. ترمب: على إيران
  15. بغداد: تعيين وزراء جدد للدفاع والداخلية والعدل
  16. الجبير يحذر إيران من مواصلة سياستها العدوانية
في أخبار