: آخر تحديث
أكدا الشراكة الاستراتيجية والجولان أرض سورية محتلة

عاهلا المغرب والأردن: القدس أولوية قصوى

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أكدت القمة المغربية – الأردنية على ضرورة الدفاع عن القدس ومقدساتها كأولوية قصوى، والجولان أرض سورية محتلة وضمها لإسرائيل قرار غير شرعي، كما شددت على أن حق الشعب الفلسطيني في استرجاع حقوقه وإقامة دولته على حدود 1967.

وقال بيان مشترك في ختام القمة التي عقدت، يوم الخميس، في الدار البيضاء إن العاهل المغربي الملك محمد السادس، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أكد على أن الدفاع عن القدس ومقدساتها وحمايتهم من كل محاولات تغيير وضعهم التاريخي والقانوني والسياسي، ومعالمهم الدينية والحضارية الإسلامية والمسيحية أولوية قصوى للبلدين الشقيقتين.

وتاتي محادثات العاهلين لتنسيق المواقف وتبادل وجهات النظر قبل انعقاد القمة العربية يوم الأحد المقبل في تونس، حيث جددا دعمهما الكامل للشعب الفلسطيني في استرجاع جميع حقوقه المشروعة وتمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس القرارات الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين.

وأكد العاهل المغربي الملك محمد السادس أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية، التي يتولاها الملك عبد الله الثاني على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ودورها الرئيس في حماية هذه المقدسات، وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية، وخصوصا المسجد الأقصى / الحرم الشريف، وعلى دور إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية، باعتبارها السلطة القانونية الوحيدة على الحرم، في إدارته وصيانته والحفاظ عليه، وتنظيم الدخول إليه.

نص البيان

وفي الآتي نص البيان الختامي: 

1. بدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، قام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، بزيارة عمل وصداقة إلى المملكة المغربية يومي 27 و28 آذار/ مارس 2019.

2. تأتي هذه الزيارة تأكيدا للوشائج الموصولة والمودة الصادقة التي تربط العاهلين الكريمين، وتجسيدا لنهج التشاور المستمر والتنسيق الدائم بينهما، وترسيخا لقيم التضامن الفاعل بين المملكتين الشقيقتين.
3. قرر العاهلان الارتقاء بعلاقات الأخوة والتعاون بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية متعددة الجوانب. وفي هذا الإطار:

- اتفق القائدان على إرساء مشاريع ملموسة في مجالات محددة كالطاقة المتجددة والفلاحة / الزراعة والسياحة.   
واتفق العاهلان على أن تقوم بعثة اقتصادية مغربية، تضم ممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، بزيارة إلى الأردن لبحث فرص الاستثمار والتعاون بين القطاع الخاص في البلدين.

- أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية لإقامة مركز للتكوين / التأهيل المهني في المملكة الأردنية الهاشمية في التخصصات المرتبطة بقطاعات السياحة والصناعات الغذائية والبناء والأشغال العمومية.

- كما أعطى جلالته تعليماته السامية لمشاركة تجربة المملكة المغربية مع المملكة الأردنية الهاشمية في مجال إدارة الموارد المائية.

4. أجرى القائدان مباحثات معمقة حول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسجلا بارتياح تطابق وجهات نظرهما بشأنها.

القضية الفلسطينية / القدس:

انطلاقا من العناية اللامتناهية التي يوليانها للقضية الفلسطينية، جدد العاهلان دعمهما الكامل للشعب الفلسطيني، من أجل استرجاع جميع حقوقه المشروعة، وتمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران / يونيو لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس القرارات الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين.

وأكد صاحبا الجلالة رفض جميع الخطوات والإجراءات الأحادية التي تتخذها إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم، والوضع الديموغرافي، والطابع الروحي والتاريخي في القدس الشرقية، وخصوصا في المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

الوصاية الهاشمية

وأكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس على أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية، التي يتولاها جلالة الملك عبد الله الثاني على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ودورها الرئيس في حماية هذه المقدسات، وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية، وخصوصا المسجد الأقصى / الحرم الشريف، وعلى دور إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى الأردنية، باعتبارها السلطة القانونية الوحيدة على الحرم، في إدارته وصيانته والحفاظ عليه، وتنظيم الدخول إليه.

ومن جهته، أشاد صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، بالجهود المتواصلة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لنصرة المدينة المقدسة، وثمن عاليا المشاريع والبرامج التنموية التي تنفذها، تحت إشراف جلالته، وكالة بيت مال القدس الشريف من أجل دعم صمود المقدسيين.

لجنة القدس

واكد صاحبا الجلالة، من منطلق مسؤوليتهما المتمثلة في رئاسة لجنة القدس والوصاية الهاشمية، على أن الدفاع عن القدس ومقدساتها وحمايتهم من كل محاولات تغيير وضعهم التاريخي والقانوني والسياسي، ومعالمهم الدينية والحضارية الإسلامية والمسيحية، أولوية قصوى للمملكتين الشقيقتين.

سوريا:

أكد صاحبا الجلالة ضرورة وجود دور عربي فاعل وتكاتف الجهود لإنهاء الأزمة السورية، عبر حل سياسي، وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254، يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا وتماسكها، ويعيد لسوريا أمنها واستقرارها ودورها في منظومة العمل العربي المشترك، ويوجد الظروف الكفيلة بعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم ليسهموا في إعادة إعماره.

وفي هذا الصدد، نوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالمجهود الكبير الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية في استضافة عدد كبير من اللاجئين السوريين على أراضيها، داعيا إلى تكثيف الدعم لها لمواصلة هذا الواجب الإنساني، مؤكدا أنه من هذا المنطلق، جاءت المبادرة التضامنية المغربية المتمثلة في إقامة المستشفى العسكري الميداني في مخيم الزعتري بالأردن، منذ سنة 2012.

وأكد العاهلان أنه، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، فإن الجولان أرض سورية محتلة، وقرار إسرائيل ضم الجولان المحتل هو قرار لا شرعي وباطل، ويشكل خرقا لقرارات الشرعية الدولية، وخصوصا قرارات مجلس الأمن.

العراق:

سجل القائدان بارتياح الانتصار الذي حققه العراق الشقيق، بتضحيات كبيرة، على تنظيم داعش الإرهابي، وأكدا وقوف الأردن والمغرب إلى جانبه في عملية إعادة الإعمار وتثيبت الاستقرار.


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الأولوية للعرش
مراقب احداث - GMT الخميس 28 مارس 2019 21:45
القدس ولا العرش ؟ هههههه
2. تسويق الرغبات والنزوات العرقية العربية
Rizgar - GMT الجمعة 29 مارس 2019 08:18
اضحكوا على الشعوب العربية عن طريق تسويق الرغبات والنزوات العرقية العربية .قبل وجود عربي واحد اور شلايم كان مهدا لليهود والاسرائيليين .فشلتوا في رمي اليهود في البحار ....وفشلتوا في اغتصاب وتعريب كوردستان ....وفشلتوا في ابادة الازديين الكورد ......وسوف تفشلون في اغتصاب اراضي بنو اسرائيل التاريخية .عار عليكم ...في بيع النزوات العرقية العربية العنصرية كحقائق .
3. القدس
ابراهيم - GMT الجمعة 29 مارس 2019 11:06
حتى نكون مُنصفين وواقعيين فالقدس ليست لنا , انها مدينة يهوديه منذ الأزل , ولنا بدلاً عنها " مكة المكرمه والمدينة المنوره " وهذا يكفي . واني اقولها الآن ومن على هذه الصفحة . ان "القدس" سيكون حالها حال مرتفعات الجولان , إسرائيل سوف لن تفلتها
4. القدس عربية إسلامية
موتوا بغيظكم يا متصهينين يا خدام اليهود - GMT الجمعة 29 مارس 2019 17:59
القدس للعرب مسلمين ومسيحيين والكيان الصهيوني والمتصهينين الى زوال حتمي
5. مقولة يهودي يستوطن فلسطين
متابع احداث - GMT الجمعة 29 مارس 2019 19:32
‏" اليهود على أتم الاستعداد للخروج من فلسطين إذا ما وجدوا مقاومة أو تغييراً في ميزان القوة ، ولن يكونوا مستعدين للموت من أجل أرض ليست لهم ".


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية تعترض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقها الحوثيون على مطار نجران
  2. تعثر المفاوضات في السودان يثير تساؤلات حول الفترة الانتقالية
  3. الجسم المشبوه في
  4. حديث عن دعم جمهوري في الكونغرس لعزل ترمب
  5. هل ستكون
  6. الحكومة البريطانية تؤجل تصويت النواب على مشروع قانون بريكست
  7. فرنسا تبدأ بتنفيذ خطتها لتوطين أيزيديين عراقيين
  8. ستورمي دانيالز تتهم محاميها بسرقة أموالها!
  9. لصقة مرنة قادرة على تبريد أو تدفئة الجسم
  10. لندن تجمد حساب ابنة بشرى الأسد
  11. بريطانيا وهولندا تعطيان إشارة انطلاق الانتخابات الأوروبية
  12. عبد المهدي يؤكد دخول العراق والكويت مرحلة تصفير المشاكل بينهما
  13. اعتقال متعاطف مع حركة حماس في الولايات المتحدة
  14. خطة أميركية جديدة ضد إيران ... هذه مطالب واشنطن
  15. واشنطن تصدر قانونا يسمح بتحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي
  16. أمثولات
في أخبار