قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اختبرت وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" بنجاح مروحية تخطط لإرسالها الى المريخ.

وأوضحت الوكالة أن كل ما استكشف الكوكب الأحمر حتى الآن استكشفه من على سطحه ولكن مهندسيها يأملون بأن وضع مروحية على المريخ للتحليق فوق سطحه سيتيح استشكافه من منظور جديد، كما افادت صحيفة الاندبندنت.

وسيكون التحكم عن بعد مئات ملايين الكيلومترات بمروحية تحلق في غلاف المريخ الجوي الخفيف ودرجات حرارته البالغة 90 درجة مئوية تحت الصفر، انجازاً تكنولوجياً بالغ الصعوبة.

واختبرت "ناسا" مروحيتها الصغيرة في غرفة مفرغة في مختبر الدفع النفاث التابع لها في باسدينا بولاية كاليفورنيا حيث استعاضت عن الاوكسجين والنتروجين والغازات الأخرى بثاني اوكسيد الكاربون لمحاكاة جو المريخ وكذلك جاذبيته الضئيلة.

ونقلت صحيفة الاندبندنت عن تيدي تزانيتوس الذي يختبر المروحية قوله "ان وضع مروحية في غلاف جوي خفيف الى أقصى الحدود ليس إلا جزء من التحدي، ولمحاكاة الطيران حقاً في المريخ علينا ان نلغي ثلثي جاذبية الأرض لأن جاذبية المريخ أضعف بكثير".  

وتهدف "ناسا" الى اطلاق المروحية الصغيرة ـ وزنها 1.8 كلغم ـ مع المسبار مارس 2020 في يوليو 2020 الذي من المتوقع ان يصل الى الكوكب الأحمر في فبراير 2021 وأن تبدأ المروحية تحليقاتها بعد أشهر قليلة على الوصول.

وقالت ميمي أونغ مديرة مشروع مروحية المريخ "ان المرة القادمة التي تحلق فيها مروحيتنا ستكون في المريخ".

واضافت أونغ انها حين كانت تتابع المروحية تحت الاختبار في الغرفة المفرغة تذكرت المركبات التاريخية التي أُرسلت الى المريخ سابقاً مشيرة الى ان هذه الغرفة شهدت اختبار مركبات فضائية متعددة بينها كل مسبار أُرسل الى المريخ.  وقالت أونغ ان انضمام المروحية الى هذه الركب يبين انها ستقتطع لها مكاناً في تاريخ الفضاء الى جانب هذه المركبات والمسابير.
 
ويأتي اختبار المروحية المريخية بعد ايام على اعلان نائب الرئيس الاميركي مايك بنس انه أبلغ "ناسا" ان ادارة ترامب تريد وضع رواد فضاء على القمر من جديد في غضون خمس سنوات.

أعدت "إيلاف" هذه التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط:

https://www.independent.co.uk/life-style/gadgets-and-tech/news/nasa-mars-helicopter-test-successful-red-planet-a8846001.html