واشنطن: دان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء أن يكون الاتحاد الأوروبي "بهذه القسوة" مع بريطانيا بعدما اتفق القادة الأوروبيون على تأجيل بريكست حتى ستة أشهر.

في ختام قمة سادها التوتر في بروكسل، حصلت بريطانيا على "تأجيل مرن" لبريسكت حتى 31 أكتوبر في إطار اتفاق أبرم ليل الأربعاء الخميس، ما أبعد خطر خروج غير منظم من الاتحاد.

خلال القمة الاستثنائية للقادة الأوروبيين عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن معارضته لتأجيل طويل لبريكست، في حين عبّر معظم رؤساء الدول والحكومات، بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، عن تأييدهم لذلك.

ومُنحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي المزيد من الوقت لإقناع البرلمان بالموافقة على اتفاق بريكست الذي تفاوضت بشأنه مع بروكسل.

غرد ترمب "من المؤسف أن يكون الاتحاد الأوروبي بهذه القسوة مع بريطانيا وبريكست". ثم تطرق إلى الخلاف التجاري الحالي بين واشنطن وأوروبا قائلًا "الاتحاد الأوروبي شريك تجاري فظ أيضًا مع الولايات المتحدة، وهذا الأمر سيتغير".

وهدد ترامب الثلاثاء بفرض رسوم بقيمة 11 مليار دولار على الواردات الأوروبية ردًا على المساعدات التي تمنح لمجموعة إيرباص، ما فاقم فجأة خلاف يعود إلى 10 سنوات.