واشنطن: ثبت مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء تعيين الجنرال الأميركي المتقاعد جون أبي زيد واختاره الرئيس دونالد ترمب لتولي منصب السفير الأميركي لدى المملكة العربية السعودية.

ووافق 92 سناتورا على تعيين أبي زيد في هذا المنصب. وأربعة من الأعضاء السبعة الذين لم يصوتوا بالموافقة على تعيينه يسعون لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية -- كيرستن غيليبراند وكمالا هاريس وبيرني ساندرز وإليزابيث وارن -- فيما المرشح الخامس كوري بوكر، لم يصوت.

وعُرف جون أبي زيد في الأوساط السياسية والعسكرية بجديته في العمل وحسن العلاقات في المنطقة، إذ تم ترشيحه لهذا المنصب من قبل الإدارة الأميركية في نوفمبر العام الماضي، إلا أن مجلس الشيوخ لم يعقد جلسة الاستماع إلا في فبراير الماضي، وتمت الموافقة عليها رسمياً في أبريل الحالي.

ويسير ترمب بوتيرة بطيئة في ملء مراكز رئيسية شاغرة وكثيرا ما يقول إنه يريد إحداث تغيير في واشنطن.

وأبي زيد الذي يتكلم العربية بطلاقة كان على رأس القيادة المركزية الأميركية لعدة سنوات وأشرف على حرب العراق عام 2003.