: آخر تحديث

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا يجري مباحثات جديدة في دمشق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: استأنف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون الأحد مشاوراته حول العملية السياسية خلال زيارة جديدة له إلى دمشق يجري خلالها مباحثات "مفصلة" مع مسؤولين سوريين.

ووصل بيدرسون السبت إلى دمشق في ثالث زيارة للعاصمة السورية منذ تسلمه منصبه في كانون الثاني/يناير، والتقى صباح الأحد وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وقال بيدرسون في تصريح للصحافيين أمام مقر إقامته في أحد فنادق دمشق عقب لقائه المعلم "أجرينا مباحثات مفصلة ومهمة وسنتابع النقاش بعد ظهر اليوم"، مضيفاً "من الانصاف القول بأننا نتطرق الآن إلى كافة المسائل (...) وقد باتت كلها على الطاولة".

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أنه جرى خلال اللقاء "استعراض الجهود المتواصلة المبذولة من اجل احراز تقدم في المسار السياسي لحل الازمة في سوريا واستكمال المشاورات المتعلقة بالعملية السياسية بما في ذلك لجنة مناقشة الدستور".

زار بيدرسون دمشق في 17 آذار/مارس وبحث مع المعلم الحل السياسي للنزاع المستمر منذ اكثر من ثماني سنوات. كما قام في كانون الثاني/يناير بأول زيارة له إلى دمشق منذ تسلمه منصبه خلفاً لستافان دي ميستورا.

وبيدرسون هو مبعوث الأمم المتحدة الرابع إلى سوريا. ومنذ توليه منصبه، عقد اجتماعات مكثفة مع مسؤولين حكوميين ومعارضين.

ويواجه بيدرسون، الدبلوماسي المخضرم، مهمة صعبة تتمثل بإحياء المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السوريتين في الأمم المتحدة، بعدما اصطدمت كافة الجولات السابقة التي قادها سلفه بمطالب متناقضة من طرفي النزاع.

وتمحورت جهود دي ميستورا في العام الأخير على تشكيل لجنة دستورية، اقترحتها الدول الثلاث الضامنة لعملية السلام في آستانا، وهي روسيا وإيران حليفتا دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة. 

وتطالب المعارضة السورية بوضع دستور جديد للبلاد فيما ترغب الحكومة السورية بمناقشة الدستور القائم وإجراء تعديلات عليه.

واودت الحرب في سوريا بحياة نحو 370 ألف شخص وشردت الملايين منذ بدء النزاع مع قمع التظاهرات ضد الحكومة عام 2011.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يعاقب خامنئي وأركانه
  2. قراء
  3. تحطم طائرتين للجيش الألماني بعد اصطدامهما في الجو
  4. عقوبات أميركية تستهدف خامنئي وظريف وقادة من الحرس الثوري
  5. اللجنة الرباعية تدعو لحل دبلوماسي لخفض التصعيد في المنطقة
  6. موجة حر شديدة تضرب أوروبا الأسبوع الجاري
  7. بومبيو: المباحثات مع الملك سلمان تطرقت لتعزيز أمن مضيق هرمز
  8. محافظو بريطانيا يرفضون أسلمة منصب رئيس الوزراء!
  9. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا
  10. اجتماع أمني أميركي روسي إسرائيلي في القدس
  11. ترمب: على إيران
  12. بغداد: تعيين وزراء جدد للدفاع والداخلية والعدل
  13. الجبير يحذر إيران من مواصلة سياستها العدوانية
  14. إسرائيل باقية في غور الأردن لأمنها!
  15. هيئة التفاوض السورية: لا تحضيرات لـ
  16. بنس: القيادة الإيرانية لم تأذن بإسقاط طائرتنا
في أخبار