: آخر تحديث
لقوا حتفهم بحادث انقلاب زورق إسعاف في محافظة كلستان

طهران تمنّن على عمال سنّة بمنحهم صفة "شهداء"

نصر المجالي: قال تقرير مثير للتساؤل والسخرية من جهة، وتأكيد الطائفية عند النظام الديني الحاكم في إيران، إن قائد الثورة الاسلامية، منح صفة "شهداء الخدمة" للمسعفين الذين توفوا في حادث انقلاب زورق "علما ان عددا منهم من السنة".

وقالت وكالة (فارس) الإيرانية، إن ممثل "الولي الفقيه" في محافظة كلستان رفع طلبا الى "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي بمنح صفة "شهيد الخدمة" للمسعفين المتطوعين المتوفين في حادث انقلاب الزورق في السيول التي اجتاحت منطقة كميشان".

وكان زورق يحمل عددا من المسعفين المتطوعين لإغاثة المنكوبين بالسيول كانوا يحاولون منع دخول الفيضانات الى مدينة كميشان، انقلب في مساء 26 مارس 2019، وتوفي اثر الحادث 6 من المسعفين.

وقال التقرير إن منح صفة "شهداء الخدمة" يأتي لتأكيد "أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وخلافا لما يثيره الاعلام المعادي، يتعامل بمساواة مع أتباع المذاهب الاسلامية، سواء من السنة او الشيعة، وينظر اليهم نظرة واحدة، على انهم جميعا ابناء وطن واحد، متساوون في الحقوق والواجبات".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. صياغه هذا الخبر هي التي تحمل المفهوم الطائفي
عدنان احسان- امريكا - GMT الأحد 14 أبريل 2019 15:09
والخبر يقول - إن ممثل "الولي الفقيه" في محافظة كلستان رفع طلبا الى "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي بمنح صفة "شهيد الخدمة" للمسعفين المتطوعين المتوفين في حادث انقلاب الزورق في السيول التي اجتاحت منطقة كميشان"... يعني يا غبي - عد الي مفهوم الشهاده في الاسلام - لتعرف من هو الشهيد ... ومن قتل دفاعا عن ماله أو عن أهله أو في نصرة دين الله تعالى والذبِّ عنه بأي وسيلة، أو عن نفسه فهو شهيد له حكم الشهداء في ثواب الآخرة. (من قتل دون ماله ) أي عند دفعه من يريد أخذ ماله ظلما ( ومن قتل دون دمه ) أي في الدفع عن نفسه ( ومن قتل دون دينه ) أي في نصرة دين الله والذب عنه ( ومن قتل دون أهله ) أي في الدفع عن بضع حليلته أو قريبته ( فهو شهيد ) لأن المؤمن محترم ذاتا ودما وأهلا ومالا، فإذا أريد منه شيء من ذلك جاز له الدفع عنه، فإذا قتل بسببه فهو شهيد.عد وثقف نفسك - وكفى لثقافه الفتنه ...
2. عند الشيعة والسنة يعتبرون شهداء
عادي - GMT الأحد 14 أبريل 2019 19:58
عند اهل السنة ففي الحديث المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الشهداء خمسة: المطعون، والمبطون، والغريق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله. وعند الشيعة ايضا بالاضافة للذي يموت ففي سبيل الله يطلق على المطعون والمبطون والغريق والمهدوم عليه بالشهيد. /// العجيب ان ممثل "الولي الفقيه" في محافظة كلستان يرفع طلبا الى "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي بمنح صفة الشهيد مع ان النبي والاامة اهل الشيعة متفقين على هذا. سبحان الله حتى في هذا عليهم ان يطلبوها من اية الله.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مقتل صحفية بأعمال شغب في إيرلندا الشمالية
  2. من هم قادة الاحتجاجات في السودان وما هي مطالبهم؟
  3. ترمب يقرّ بدور حفتر في محاربة الإرهاب
  4. كنيسة في سوريا شكلت مصدر إلهام لكاتدرائية نوتردام
  5. حشود بالآلاف في الخرطوم للمطالبة بسلطة مدنية
  6. حشود ضخمة في شوارع العاصمة الجزائرية
  7. موسكو تتطلع إلى دور في كوريا الشمالية
  8. قمة برلمانات جوار العراق تبحث التكامل الاقتصادي ومواجهة الارهاب والمخدرات
  9. الديموقراطيون ماضون في معركتهم ضد ترمب بعد تقرير مولر
  10. مؤتمر في ويلز للحوار الديني
  11. إيران وعُمان توقعان تفاهمًا عسكريًا
  12. محادثات روسية مع الأمير محمد بن سلمان حول سوريا
  13. أول بيت عائم يكتفي ذاتيًا بالطاقة وماء الشرب
  14. زوج مستشارة ترمب: الرئيس سرطان يجب إزالته
  15. قادة احتجاجات السودان سيعلنون
  16. عددهن 2076... العراق يطلق منحته المالية للناجيات الايزيديات
في أخبار