قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قال تقرير مثير للتساؤل والسخرية من جهة، وتأكيد الطائفية عند النظام الديني الحاكم في إيران، إن قائد الثورة الاسلامية، منح صفة "شهداء الخدمة" للمسعفين الذين توفوا في حادث انقلاب زورق "علما ان عددا منهم من السنة".

وقالت وكالة (فارس) الإيرانية، إن ممثل "الولي الفقيه" في محافظة كلستان رفع طلبا الى "سماحة آية الله السيد علي الخامنئي بمنح صفة "شهيد الخدمة" للمسعفين المتطوعين المتوفين في حادث انقلاب الزورق في السيول التي اجتاحت منطقة كميشان".

وكان زورق يحمل عددا من المسعفين المتطوعين لإغاثة المنكوبين بالسيول كانوا يحاولون منع دخول الفيضانات الى مدينة كميشان، انقلب في مساء 26 مارس 2019، وتوفي اثر الحادث 6 من المسعفين.

وقال التقرير إن منح صفة "شهداء الخدمة" يأتي لتأكيد "أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وخلافا لما يثيره الاعلام المعادي، يتعامل بمساواة مع أتباع المذاهب الاسلامية، سواء من السنة او الشيعة، وينظر اليهم نظرة واحدة، على انهم جميعا ابناء وطن واحد، متساوون في الحقوق والواجبات".