المنامة: تقوم البحرية الأميركية والفرنسية والبريطانية بتدريب عسكري على إزالة الألغام قبالة سواحل البحرين بهدف إثبات الالتزام المشترك لهذه الدول الثلاث في ضمان حرية الملاحة والتجارة في الخليج، كما أعلنت الاثنين متحدثة أميركية. ويشار إلى أن البحرين مقر الأسطول الأميركي الخامس تقع قبالة سواحل إيران.

قالت المتحدثة باسم البحرية الأميركية كلوي مورغان لوكالة فرانس برس إن هذه المناورات التي أطلق عليها اسم "أرتيميس ترايدنت 19" هي "محض دفاعية"، مضيفة "لكننا في الوقت نفسه على استعداد للتعامل مع أي تهديد".

تشارك نحو عشر سفن ومروحيات وغواصون في التدريبات التي بدأت في 7 إبريل على أن تستمر حتى 19 من الشهر نفسه، كما أضافت المتحدثة مشيدة بـ"الشراكة الكبرى" بين بحرية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

من الجانب الفرنسي تشارك كاسحتا الألغام "آيغل" و"ساجيتير" المنتشرتان في المحيط الهندي ومنطقة الخليج منذ فبراير الماضي.