تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
داعيًا المحتجين إلى "التحلي بالصبر"

الجيش الجزائري يطمئن: لن نستخدم السلاح ضد الشعب

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أكد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، أن الجيش لن يستخدم السلاح ضد الشعب داعيا المحتجين إلى "التحلي بالصبر" و عدم "الإخلال بعمل مؤسسات الدولة". 

وقال الفريق قايد صالح في خطاب امام قادة الجيش "أسدينا تعليمات واضحة لا لبس فيها لحماية المواطنين لاسيما أثناء المسيرات" الاحتجاجية التي تشهدها الجزائر منذ 22 فبراير بدون توضيحات أكثر.

وجاء خطاب رئيس أركان الجيش متزامنا مع استقالة رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز أحد المقربين من الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة. وهو منصب أساسي في تنظيم ومراقبة نتائج الانتخابات الرئاسية المعلن اجراؤها في 4 يوليو.

وأعاد قايد صالح الجيش إلى محور اللعبة السياسية منذ قرر التخلي عن بوتفليقة في 2 أبريل ودفعه للاستقالة بعدما كان أحد المقربين الأوفياء له.

ويثير دور المؤسسة العسكرية في المرحلة الانتقالية لما بعد بوتفليقة العديد من التساؤلات في الجزائر، رغم تأكيدات الفريق رئيس الأركان أن الجيش يلتزم احترام الدستور. لكن المتظاهرين ما زالوا يطالبون برحيل "النظام" الحاكم بكل مكوناته ومنه قايد صالح.

وأضاف الفريق "إنني أؤكد مرة أخرى على ضرورة انتهاج أسلوب الحكمة والصبر لأن الوضع السائد مع بداية هذه المرحلة الانتقالية يعتبر وضعا خاصا ومعقدا (...) مع الإشارة إلى أن كافة الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة في سبيل التغلب على مختلف الصعوبات وإيجاد حل للأزمة في أقرب الأوقات".

وذكر أن الجيش الجزائري "جيش قوي وعصري متحكم في أدق التكنولوجيات (...) جيش محترف بتعداده وعتاده واستعداده الدائم ومجهز بأسلحة متطورة، موجهة لأعداء الوطن وليس ضد شعبه" متمنيا أن "يلقى هذا النداء الصدى المنشود لدى كافة مكونات شعبنا".

وتابع "قيادة الجيش الوطني الشعبي لن تتخذ أية قرارات لا تخدم الشعب والوطن"، مؤكدا ان الجيش "حريص على أن لا تراق قطرة دم جزائري واحدة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أنقرة تحذر دمشق من
  2. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  3. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  4. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  5. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  6. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  7. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  8. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  9. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
  10. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
  11. النظام يواصل تصعيده لقضم مناطق المعارضة السورية
  12. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  13. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  14. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
  15. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
في أخبار