: آخر تحديث

وزير الدفاع التركي في البنتاغون وسط تكتم كبير

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اجتمع وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان الثلاثاء بنظيره التركي خلوصي أكار، في لقاء أحيط بتكتم كبير وسط التوتر السائد في العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

أشار البنتاغون في بيان مقتضب نشر عقب اللقاء إلى أن الوزيرين إلتقيا بصفتهما "شريكين استراتيجيين". ولفت البيان إلى أن الرجلين "ركزا في محادثاتهما على مصالحهما، وليس مواقفهما، وعلى أهمية التعاون الأميركي - التركي على الصعيد الثنائي وكحليفين في حلف شمال الأطلسي".

لم يأت البيان على ذكر الموضوعات التي تشكل مصدر توتر في العلاقات بين البلدين، بما يشمل تعاون الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا، وقرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "إس 400". ولم يُعلن عن اللقاء للصحافيين مسبقًا خلافًا للعادة.

يُسمح عادة للصحافيين بتصوير الدقائق الأولى من اللقاءات الثنائية لوزير الدفاع الأميركي، ما يتيح لهم طرح سؤال أو اثنين على المشاركين. غير أن التكتم الذي ساد اللقاء الثلاثاء يرمي على ما يبدو إلى تفادي طرح أسئلة على الرجلين بشأن الموضوعات الخلافية بين البلدين.

وتتوعّد أنقرة منذ أشهر بإطلاق هجوم في شمال شرق سوريا ضد مجموعات مسلحة كردية تصنفها على أنها "إرهابية"، لكنها حليفة واشنطن في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

إلى ذلك، أعلنت أنقرة عزمها نصب منظومة "إس 400" الدفاعية الصاروخية قريبًا في موازاة شرائها أيضًا مقاتلات "إف 35" أميركية، غير أن الولايات المتحدة تخشى أن يشكّل ذلك خطرًا على الأسرار التقنية الخاصة بهذه المقاتلات الشديدة التعقيد.

وعلّقت إدارة ترمب في مطلع أبريل تسليم المعدات المتصلة بهذه الطائرات للحكومة التركية. غير أن ذلك لم يحل دون إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في الأسبوع الماضي أن أنقرة قد تقرّب موعد تسلّم منظومة "إس 400" الروسية المقرر أساسًا في يوليو، ولن ترضخ تاليًا لمطلب واشنطن بإلغاء الصفقة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  2. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  3. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  4. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  5. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  6. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  7. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  8. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  9. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  10. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  11. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  12. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  13. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
  14. الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي لا تغير شيئا في محادثات بريكست
  15. هذه أسباب لقاء ظريف مع السيناتورة فاينستاين!
  16. اليابان تخص ترمب باستقبال يليق بالأباطرة!
في أخبار