: آخر تحديث
وزير خارجيتها رفض القرار الأميركي ضد الحرس الثوري

أنقرة تنحاز إلى طهران ضد واشنطن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت تركيا، وهي عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، انحيازها التام إلى إيران في موقفها المناهض للولايات المتحدة، وأكدت رفضها الإجراء الأميركي بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية. ورأت أنه "يمثل قرارًا خطيرًا للغاية".

إيلاف: خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني الزائر محمد جواد ظريف، يوم الأربعاء، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو معارضة تركيا للموقف الأميركي ضد إيران في مجال الحظر وإدراج حرس الثورة الإسلامية على قائمة المنظمات الإرهابية.

قال جاووش أوغلو: "نرفض العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، ويجب على أميركا أن توقف هذه العقوبات". أضاف: "سوف نستمر في الحوار مع الولايات المتحدة الأميركية حول ضرورة أن توقف العقوبات على إيران، وأن نفهمها أن هذه العقوبات خاطئة".

قلق تركيا
تابع: لقد تم الحديث مع ترمب في هذا المجال، وخلال اللقاءات التي أجريت، تم الحديث عن قلق تركيا من الحظر على إيران وأثره على حجم التبادل التجاري الإيراني وعلى المنطقة بأسرها. والمهم هو أن يتم بذل جهود جادة لوقف هذه العقوبات.

كما أعلن وزير الخارجية التركي أن المشاورات بين بلاده وإيران مستمرة بشأن سوريا في إطار محادثات أستانة، قائلًا إن أنقرة تتعاون في الوقت الحاضر مع إيران وروسيا من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا.

وأشاد الوزير التركي بمستوى العلاقات الجيدة بين بلاده والجمهورية الإسلامية الإيرانية باعتبارهما بلدين جارين، معلنًا رغبة أنقرة في تنمية العلاقات مع طهران، خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية، مبيّنًا أن بلاده ستعمل من أجل رفع مستوى التبادل التجاري مع إيران إلى 30 مليار دولار.

زيارة دمشق 
وكان وزير الخارجية الإيراني قام يوم الثلاثاء بزيارة إلى دمشق هي الأولى له منذ عدوله عن استقالته في 25 فبراير الماضي احتجاجًا على استثنائه من حضور لقاءات الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته لطهران مع المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس حسن روحاني.

واستقبل الأسد، الوزير ظريف والوفد المرافق له، حيث جدد إدانة سوريا للخطوة الأميركية "غير المسؤولة" ضد الحرس الثوري الإيراني، وأكد أنها تأتي مكملة للسياسات الخاطئة التي تنتهجها الولايات المتحدة، والتي يمكن اعتبارها أحد عوامل عدم الاستقرار الرئيسة في المنطقة.

من جانبه، شجب ظريف قرار الإدارة الأميركية المتعلق بالجولان السوري المحتل. وأشار إلى أن هذا القرار لا يمكن فصله عن قراريها حول القدس والحرس الثوري، وهو يدل على فشل سياسات واشنطن في المنطقة وضعف الإدارة الأميركية، وليس العكس.

كلام الأسد
وقال وزير الخارجية الإيراني في مؤتمره الصحافي مع نظيره التركي إنه سينقل فحوى محادثاته مع الأسد، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

في هذا السياق، قال ظريف: "أجريت لقاء مطولًا مع بشار الأسد في سوريا، وسأعرض تقريرًا عن اللقاء على السيد أردوغان". وأوضح ظريف أن بلاده ترغب في أن تسود علاقات ودية بين دول المنطقة، مبيّنًا أن طهران لم تتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، واكتفت فقط بالإفصاح عن تطلعاتها.

وصرح بأن إيران تواصل مشاوراتها مع تركيا وروسيا والأمم المتحدة حول مسألة تشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا. وأشار إلى أن النظام السوري أجرى محادثات مطولة مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بدرسون حول هذا الموضوع. ولفت إلى أن جولة محادثات جديدة ستحتضنها العاصمة الكازاخية "نور سلطان" في إطار محادثات أستانة الرامية إلى حل الأزمة السورية بالوسائل السياسية.


 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اردوغان وسياسه انتهاز الفرص في الوقت الضائع
عدنان احسان- امريكا - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 13:27
في السياسه الدوليه السائده التي تعتمد علي الميكافيليه - اردوغان سبق الجميع في ميكافيليته ... وهذا ميزه يحسده عليه الجميع وسياسه ناجحه بالمقايس السياسيه اليوم - ولكن التاريخ سيحاسبه عليها.. وسيدونه في مزبله التاريخ ..
2. عدوهم المشترك : كورد
Rizgar - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 16:18
عند استفتاء استقلال كوردستان من براثن الهمج , ركض وزير الدفاع الايراني لاول مرة في الكيان الا يراني الى تركيا والتقى بوزير الدفاع التركي ....دولة شيعية ودولة سنية الى النخاع ...لا يجمعما اي شي ..ما عدا الحقد المشترك على الكورد . معاهدة سعد آباد العنصرية ١٩٣٨ في ذمة الخلود ....ومعادة حلف بغداد ١٩٥٥ ضد كوردستان في مزبلة التاريخ .... واتفاقية الجزائر ١٩٧٥ ضد الشعب الكوردي في خبر كان واعمامها ....ومعاهدة Southampton ١٩٤٨ مهزلة من مهازل احلام العنصريين العرب .
3. باختصار وبالمنطق
كندي - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 18:23
الولايات المتحدة تسعى وبقوة الى العادة تقسيم المنطق بدئا من سوريا وإقامة كيان انفصالي كردي في شمالها ملاصق لتركيا ، هذا يعني ان تركيا سوف تقسم ايضا في المستقبل القريب ، وإيران ايضا ، إذن هناك مصلحة مشتركه بين الدول الثلاث للحفاظ على امنها الوطني ، اتفاق أضنه هو ضمان أمني لتركيا وسوريا معا ، اذا فشل مخطط تقسيم سوريا فسيفشل المخطط بكامله ، اردوغان سيخسر المشيتين ، حليفته امريكا تسعى لتقسيم بلاده ، عدوته سوريا تسعى للحفاظ على وحدة بلاده ، عجيب ، غباء اردوغان فعلا عجيب ، تركيا لن تكون ابدا عضوا في الاتحاد الأوربي ، مهما فعلت ، اذن الم يحن الوقت للمكابر المستكبر اردوغان ان يقف بوضوح وصراحه وبلا مواربه في تحالف واحد مع روسيا وايران وسوريا ؟
4. إتحاد آلدول آلأرهابية آلإسلآمية إيران وتوركيا
Shekh mousa All Anzali - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 21:12
آمريكا تضع آلحرس آلثوري آلآيراني على قائمة آلإرهاب. شكرا آمريكا.آن آلآوان لوضع جيش آلإحتلال آلتوركي وتشكييلات حراس آلقرى على قائمة آلإرهاب


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فتح مراكز الاقتراع في هولندا وبريطانيا للانتخابات الأوروبية
  2. عبد المهدي يؤكد دخول العراق والكويت مرحلة تصفير المشاكل بينهما
  3. اعتقال متعاطف مع حركة حماس في الولايات المتحدة
  4. خطة أميركية جديدة ضد إيران ... هذه مطالب واشنطن
  5. واشنطن تصدر قانونا يسمح بتحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي
  6. أمثولات
  7. أسباب صحية تضع حدا لمهمة هورست كولر في حل نزاع الصحراء
  8. الكشف عن سر شيوع الاكتئاب بين النساء
  9. التحقيق مع مغنية إيرانية غنّت أمام السياح وهي ترتدي زيا تقليديا
  10. خمس شخصيات أساسية في الانتخابات الأوروبية
  11. تقرير أممي: البريطانيون يزدادون فقرًا
  12. واشنطن تريد استعادة ثقة العالم بطائرة بوينغ ماكس
  13. تقدّم المعارضة السورية... مأزق النظام بعد العقوبات على إيران
  14. عرض ماي الأخير لإنقاذ بريكست يبدو محكوماً بالفشل
  15. احتجاجات طلابية إثر فشل نظام التعليم الإلكتروني في مصر
في أخبار