قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: أعلن قائد للمتمردين في السودان الأربعاء تعليق القتال حتى نهاية تموز/يوليو في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان حيث تخوض قواته معارك ضد القوات الحكومية.

وقال بيان صادر عن قائد "الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال" عبد العزيز الحلو "كبادرة حسن نية في الحل السلمي للمشكلة السودانية ولإعطاء الفرصة لتسليم السلطة للمدنيين، أعلن وقف الأعمال العدائية لثلاثة أشهر في جميع مناطق سيطرة" الحركة.

ويأتي بيان الحلو بعد أيام من إعلان المجلس العسكري الانتقالي الذي تولّى السلطة في السودان الأسبوع الماضي عقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير، وقفا لإطلاق النار في مناطق البلاد الثلاث التي تشهد نزاعات بما في ذلك دارفور (غرب).

وتقع ولايتا النيل الأزرق وجنوب كردفان عند الحدود مع دولة جنوب السودان. وحظي التمرد الذي استمر لعقود وأسفر عن انفصال جنوب السودان بتأييد واسع في الولايتين.

وكانت "الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال" ذراعا للحزب الحاكم في جنوب السودان وتحالفت مع الحركة الاحتجاجية التي خرجت ضد البشير.