قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ليما: توفي الرئيس البيروفي السابق آلان غارسيا الاربعاء في المستشفى عن 69 عاما بعدما أطلق النار على رأسه في منزله عندما كانت الشرطة على وشك اعتقاله للتحقيق معه في تهم فساد.

وقال عمر قيسادا الامين العام لحزب "التحالف الثوري الاميركي الشعبي" الذي ينتمي إليه غارسيا "الان غارسيا مات. يعيش الحزب".

وأعرب رئيس البيرو الحالي مارتن فيزكارا عن تعاطفه، وكتب على تويتر "صدمتني وفاة الرئيس السابق الان غارسيا. التعازي الحارة لعائلته وأحبائه".

ووصلت الشرطة إلى منزل الرئيس السابق قرابة الساعة 06,30 (11,30 ت غ) عندما وقع الحادث.

وتولى غارسيا الرئاسة مرتين من 1985 حتى 1990، ومن 2006 حتى 2011.

وكانت الشرطة تنفذ مذكرة اعتقال بتهم غسل أموال مرتبطة بفضيحة فساد واسعة متورطة فيها شركة أوديبريشت للبناء.

وبحسب وزارة العدل الأميركية، وزعت أوديبريشت خلال أكثر من عقد 788 مليون دولار في نحو عشر دول في المنطقة للحصول على عقود. واعترفت المجموعة بأنها دفعت رشاوى بقيمة 29 مليون دولار في البيرو بين 2005 و2014.

وذكرت وزارة الصحة البيروفية أن الرصاصة اخترقت دماغ غارسيا.

وتعرض غارسيا لازمة قلبية ثلاث مرات اثناء خضوعه للجراحة، بحسب وزير الصحة زوليما توماس.