قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط : استقبل وزير الخارجية و التعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة الجمعة الدكتور جمعة القماطي، المبعوث الشخصي لفايز سراج رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.
وأعرب القماطي عن الامتنان العميق للمغرب لرعايته واستضافته في السنوات الماضية لأهم محطة تاريخية متمثلة في حوار الصخيرات ، الذي شكل نقطة مفصلية لإنهاء الصراع في ليبيا ولتغليب الحوار والسلم والمصالحة الوطنية والاتفاق والتوافق السياسي.
وناشد المسؤول الليبي كل الأشقاء وكل محبي ليبيا والسلام في العالم أن يتدخلوا إيجابيا لوقف دوامة العنف واستهداف المدنيين والقصف العشوائي.
وأضاف أنه انطلاقا من كون المغرب يعد دولة محورية في العالم العربي والإسلامي ويملك علاقات دولية واسعة وقوية وعميقة فإن ليبيا تعول على أن يضطلع المغرب بدور إيجابي، من منطلق حرصه على وحدة الليبيين وعلى أن يعم الاستقرار في ليبيا.
من جانبه ، جدد الوزير بوريطة دعوة المملكة المغربية للأطراف الليبية كافة إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي، الذي يعد الحل الأمثل للأزمة الليبية. كما أكد على أن الخيار العسكري ليس من شأنه سوى زيادة تعقيد الوضع في ليبيا والمس باستقرار المواطنين وسلامتهم.