الرباط: توفي الممثل المغربي المحجوب الراجي، الأربعاء، بالرباط، عن عمر ناهز 79 سنة، وذلك بعد صراع مع المرض.

وسارع عدد كبير من الفنانين المغاربة إلى التعبير عن تأثرهم وحزنهم لوفاة المحجوب الراجي، من خلال تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكتب المخرج والممثل محمد نظيف: "خبر كالصاعقة .. رحل إلى دار البقاء الفنان البشوش والطيب الأستاذ المحجوب الراجي.. لروحه الرحمة والسكينة". فيما نشر المخرج ادريس إدرسي صورة للراحل، أرفقها بتعليق ينقل لتأثره بوفاة المحجوب الراجي: "حزين جدا لوفاة المبدع الوديع المحجوب الراجي .. لله ما أعطى ولله ما أخذ". وكتبت الممثلة لطيفة أحرار: "رحم الله الفنان الطيب، المحب للحياة الأستاذ المحجوب الراجي".

من جهته، كتب الممثل عبدو المسناوي: "الفنان المحجوب الراجي في ذمة الله، إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون... وداعا أيها الرجل العظيم. مثواك الجنة إن شاء الله". فيما كتب المخرج المسرحي بوسلهام الضعيف: "إنا لله وإنا إليه راجعون. غادرنا إلى دار البقاء، قبل قليل بمستشفى الشيخ زايد، الفنان الحاج المحجوب الراجي، نسأل الله تعالى أن يشمله برحمته ويجعله من أهل الجنة".

وبدأ الراحل، الذي ولد بالدار البيضاء سنة 1940، مسيرته الفنية في مطلع ستينيات القرن الماضي. وساهمت الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية، التي شارك فيه على مدى العقود اللاحقة، في إكسابه شهرة بين الجمهور المغربي.