قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت إيران وسلطنة عمان عن توقيع مذكرة تفاهم للتعاون العسكري، وذلك في ختام زيارة الوفد العسكري الايراني الذي قام بزيارة لمسقط استمرت ستة أيام.

وجرى التوقيع على مذكرة التفاهم خلال الاجتماع الخامس عشر للجنة التعاون المشترك بين البلدين، وبعد لقاء الوفد العسكري الايراني لمساعد وزير الخارجية العماني.
يذكر أن سلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي تقيم علاقات عسكرية مع إيران، جارتها على الضفة الشرقية الشمالية لمضيق هرمز.

وقالت وكالة (فارس) إن الوفد العسكري الايراني عاد مصحوبا بالسفن الحربية للقوة البحرية التابعة للجيش الايراني والحرس الثوري بعد اقامة مراسم توديع رسمية من قبل المسؤولين العمانيين.

وكان الوفد العسكري الإيراني رفيع المستوي برئاسة العميد نظامي قد قام بزيارة رسمية لسلطنة عمان السبت الماضي للمشاركة في أعمال الاجتماع الدوري السنوي للجنة الصداقة العسكرية العمانية - الايرانية المشتركة خلال الفترة من ١٣ لغاية ١٩ أبريل الجاري.

مناورات 

وعلى هامش زيارة الوفد، أجرت وحدات من القوة البحرية الايرانية والعمانية في سواحل مسقط الاربعاء الماضي مناورات مشتركة ناجحة للاغاثة والانقاذ.

وفي هذه المناورات التي تأتي في اطار اتفاقيات لجنة الصداقة العسكرية المشتركة بين البلدين، قامت الوحدات المشاركة بتنفيذ المهام المناطة بنجاح وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وقد اجري الوفد العسكري الايراني العديد من اللقاءات مع كبار المسؤولين وقادة القوات البرية والبحرية والجوية فضلا عن رئيس مجلس الشوري ومساعد الخارجية العمانيين للبحث في سبل التنمية الشاملة للعلاقات الثانية بين القوات المسلحة للبلدين.

وكانت اللجنة العسكرية المشتركة بين الجمهورية الاسلامية وسلطنة عمان عقدت إلى الآن 14 اجتماعا، تم التأكيد خلالها على تعزيز الامن في مناطق الخليج "الفارسي" وبحر عمان والمحيط الهندي، وذلك نظرا للاهمية التي تتمتع بها هذه المناطق علي صُعد الاقتصاد البحري وكثرة عبور السفن التجارية وناقلات النفط منها.