: آخر تحديث

قوات حكومة الوفاق تبدأ هجوماً مضاداً قرب طرابلس

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني ومقرها في العاصمة الليبية طرابلس السبت عن بدء هجوم مضاد في جنوب العاصمة الليبية طرابلس، في حين أعلنت قوات المشير خليفة حفتر تقدمها في العاصمة.

وقال مصطفى المجعي المتحدث باسم العملية العسكرية لحكومة الوفاق لوكالة فرانس برس "لقد بدأنا مرحلة الهجوم وصدرت الأوامر في ساعات الصباح الاولى للتقدم وكسب مزيد من الأراضي".

اشتدت المعارك في طرابلس حيث سمع إطلاق كثيف للقذائف في عدة أحياء بعد أيام من المعارك الخفيفة لم تتح لأي من المعسكرين تغيير المعطيات على الأرض. 

من جانبه قال رضا عيسى وهو متحدث آخر باسم قوات حكومة الوفاق أنه "بعد عملية تنسيق بدأت قواتنا عمليات هجوم واسعة" خصوصا على جبهات وادي الربيع والسواني وعين زارة جنوب العاصمة الليبية.

ورفض محمد قنونو المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق تقديم المزيد من التفاصيل عن الهجوم مؤكدا أنه سيتم تقديم عرض مفصل آخر النهار.

بيد أنه أشار الى شن سبع غارات جوية على مواقع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر خصوصا في جنوب غريان التي تبعد مئة كلم جنوب طرابلس وضد قاعدة الوطية الجوية الابعد بخمسين كلم.

في المقابل أعلن مكتب الاعلام في "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر، عبر موقعه على فيسبوك، أن قواته "تبسط سيطرتها على عدة مواقع جديدة في محاور القتال بالعاصمة طرابلس" مضيفا "قواتنا تتقدم .. فيما تنسحب ميليشيات الوفاق وتتقهقر في جميع المحاور".

وأشار الى وصول تعزيزات عسكرية لمختلف محاور القتال "لحسم المعركة في أقرب وقت".

وأضاف أنه "بعد تقدم قواتنا المسلحة في جميع محاور القتال (..) ميليشيات مصراتة تطلق طائراتها الحربية لاستهداف المدنيين في غريان ومزدة في محاولة لمنع تقدم الجيش إلى وسط العاصمة".

خلفت المعارك التي بدأت قبل أسبوعين 213 قتيلا على الاقل وأكثر من الف جريح، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  2. موسكو تساعد فنزويلا
  3. حقوقيون تونسيون ينددون
  4. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  5. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  6. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  7. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  8. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  9. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  10. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  11. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  12. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  13. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  14. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  15. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  16. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
في أخبار