: آخر تحديث
بعد تجاهل 6 توصيات تساعده على تلبية معايير الخصوصية والدقة

انتقادات لـ "إف بي آي" بسبب تكنولوجيا التعرف على الأوجه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: يواجه مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" انتقادات لاذعة بعد فشله في الحد من المخاوف التي أثيرت حول استخدام مسؤوليه لتقنية التعرف على الأوجه في التحقيقات الجنائية، وهي المخاوف التي أثيرت قبل 3 أعوام حين طالبت لجنة من الكونغرس مسؤولي المكتب أن يحسنوا ممارستهم لضمان تلبية معايير الخصوصية والدقة.

يذكر أن المكتب يستعين ببرمجيات التعرف على الأوجه لربط الأشخاص المشتبه فيهم بالجرائم بقاعدة بيانات ضخمة تضم 30 مليون صورة، بما في ذلك صور أوجه الأشخاص التي تكون مخصصة لأغراض رسمية، خصوصاً السجلات الشرطية.

وجاءت تلك الانتقادات الأخيرة بعد فشل المكتب في السيطرة على الطريقة التي يستخدم بها البرنامج وكذلك إقدام مسؤوليه على الاستعانة بتلك التكنولوجيا بشكل متزايد.

كما قيل في 2018 إن مكتب التحقيقات الفيدرالي استعان أيضاً بتكنولوجيا Rekognition المثيرة للجدل من أمازون للتدقيق في مجموعة واسعة من لقطات المراقبة التي يُجَمِّعُها، وتم التأكيد في بداية 2019 على أن تلك التكنولوجيا تخضع الآن للتجربة بشكل رسمي.

وقد أوصى مكتب المحاسبة الحكومي بمراجعة أداء الإف بي آي للتأكد من استخدامه تلك التقنيات المتطورة بما لا يتعارض مع معايير الخصوصية.

وقد اقترح مكتب المحاسبة الحكومي 6 تغييرات بهذا الصدد لضمان حدوث ذلك، فيما نُشِرَ تقرير للمتابعة قبل أيام يؤكد أنه لم يتم تنفيذ أي من تلك التغييرات حتى الآن.

وصرحت غريتا غودوين، مديرة قضايا العدالة وإنفاذ القانون بمكتب المحاسبة الحكومي، لموقع Nextgov، بقولها "بمعالجة هذه المشكلات، ستكون لدى وزارة العدل الأميركية تأكيدات معقولة على أن تقنية ( التعرف على الأوجه ) الخاصة بهم توفر معلومات دقيقة تساعد على إتمام، وليس عرقلة، التحقيقات ذات الطابع الجنائي. والأكثر من ذلك هو أن وزارة العدل الأميركية ستساعد في تقديم ضمانات تؤكد أنها توفر الحماية الكافية لخصوصية المواطنين الأميركيين وحرياتهم المدنية".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي هنا:

https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-6939473/FBIs-use-facial-recognition-software-fire-AGAIN.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
  2. طهران تندد بـ
  3. تعرف على الجزر الإيرانية ورأس مسندم العمانية التي تتحكم في مضيق هرمز
  4. إيران تتجاهل الدعوات للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  5. الشيخ محمد بن زايد يزور الصين... للمرة الرابعة!
  6. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  7. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  8. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  9. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  10. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  11. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  12. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  13. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  14. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  15. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  16. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
في أخبار