bbc arabic
: آخر تحديث

كاتدرائية نوتردام: خلايا النحل تنجو من الحريق المدمر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مبنى كاتدرائية نوتردام
Getty Images
يقول نيكولا جيان، مربي النحل في الكاتدرائية، إن الدخان جعل النحل في حالة خدر

نجا السكان الأصغر حجما لكاتدرائية نوتردام من الحريق المدمر، الذي أتى على معظم سطح الكاتدرائية، وأسقط برجها الشهير.

وكان يُعتقد، في بداية الأمر، أن نحو 200 ألف نحلة تعيش في خلايا، فوق سطح المبني العريق في العاصمة الفرنسية باريس، قد نفقت جراء الحريق.

لكن مُربي النحل في الكاتدرائية، نيكولا جيان، قال إن النحل لا يزال على قيد الحياة ويصدر طنينا.

ويعتني جيان بخلايا النحل الثلاثة، منذ إنشائها في الكاتدرائية عام 2013.

وكان ذلك جزءا من مبادرة، لزيادة أعداد النحل في أنحاء باريس.

وتوجد خلايا النحل فوق غرفة خزانة الكنيسة، في الطرف الجنوبي من المبنى، وأسفل السطح الرئيسي بنحو 30 مترا. ونتيجة لذلك، يقول جيان إنها بقيت بعيدة عن الدخان.

وبخلاف السلالات الأخرى، يبقى النحل الأوروبي بالقرب من خلاياه عند الشعور بالخطر، حيث يلتهم العسل ويعمل على حماية الملكة.

ويفترض أن درجات الحرارة العالية تمثل أكبر خطر على النحل، كما أن أي دخان من شأنه أن يؤدي لتسمم النحل ببساطة.

وقال جيان لوكالة أسوشييتد برس: "بدلا من قتلهم، فإن ثاني أكسيد الكربون أصابهم بحالة خدر، وجعلهم ينامون".

ويستخدم مربو النحل الدخان عادة لتهدئة تلك الحشرات، ومن ثم الوصول إلى خلاياها.

وقال جيان في مقابلة مع شبكة سي إن إن: "كنت حزينا للغاية بشأن نوتردام، لأنها مبنى جميل للغاية".

وأردف قائلا: "لكن معرفتي أن النحل لا يزال حيا جعلتني أشعر بإحساس رائع".

وتابع: "شكرا للرب أن الدخان لم يؤذها. إنها معجزة".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
  2. طهران تندد بـ
  3. تعرف على الجزر الإيرانية ورأس مسندم العمانية التي تتحكم في مضيق هرمز
  4. إيران تتجاهل الدعوات للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  5. الشيخ محمد بن زايد يزور الصين... للمرة الرابعة!
  6. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  7. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  8. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  9. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  10. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  11. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  12. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  13. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  14. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  15. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  16. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
في أخبار