قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: في خطوة مفاجئة، قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية إلغاء جلسة الحوار التي كان يرتقب أن تجري اليوم الثلاثاء، من أجل البحث عن مخرج لملف الأساتذة المتعاقدين الذين دخل إضرابهم أسبوعه الثامن على التوالي.

وعلمت "إيلاف المغرب" من مصادر نقابية، أن الوزارة اتصلت بممثلي النقابات التعليمية الخمس التي تلعب دور الوساطة في حل الملف، الليلة الماضية وأخبرتهم ب"إلغاء اجتماع يوم الثلاثاء 23 أبريل، كما تم الاتفاق على ذلك في إجتماع 13 أبريل".

وبخصوص دوافع الوزارة وراء اتخاذها القرار غير المتوقع، أكدت ذات المصادر أن سبب إلغاء الاجتماع الذي قدمته لممثلي النقابات التعليمية هو "عدم رفع إضراب الأساتذة المتعاقدين لإضرابهم"، وهو ما يعني أن الأزمة ستتجه نحو مزيد من التعقيد.

ويأتي موقف الوزارة، بعد تنظيم التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين المغاربة عشية الإثنين، مسيرة احتجاجية حاشدة في العاصمة الرباط، شارك فيها الآلاف من الأساتذة المتعاقدين الذين بدأوا إنزالا وطنيا في الرباط، يمتد لثلاثة أيام بهدف الضغط على الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من أجل إسقاط نظام التعاقد وإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية.