قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: دفعت التفجيرات الإرهابية التي استهدفت سريلانكا الاحد الفائت، بدولة الكويت الى الطلب من مواطنيها مغادرة كولمبو بشكل فوري.

ودعت سفارة الكويت لدى سريلانكا، رعاياها المتواجدين في هذا البلاد، الى مغادرتها فورا، كما طالبت الكويتيين الراغبين بزيارة سريلانكا الى تأجيل زيارتهم حتى استقرار الأوضاع.

حرصها على سلامة الكويتيين

وأوضحت السفارة "أن دعوتها تأتي في إطار حرصها على أمن وسلامة المواطنين الكويتيين، وضمان عدم تعرضهم لأي مكروه"، مؤكدة، "استعدادها لتقديم المساعدة لكل من يحتاجها من المواطنين الكويتيين، داعية إياهم إلى الاتصال بها على هواتف الطوارئ، في حال الحاجة إلى المساعدة".

برقية تعزية الى الرئيس

وكان امير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، بعث ببرقية إلى رئيس سريلانكا، مايتريبالا سيريسينا، "عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته له ولأسر ضحايا الانفجارات التي استهدفت كنائس وفنادق ومرافق في العاصمة كولومبو وأسفرت عن سقوط المئات من الضحايا والمصابين"، مؤكدا، "استنكار دولة الكويت لهذه الأعمال الإجرامية والتي تتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية، وراجيا للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية وأن يتمكن المسؤولون في البلد الصديق من احتواء تداعيات هذه الحوادث الشنيعة".

والبابا ايضا

كما بعث الشيخ الأحمد، رسالة تعزية إلى قداسة البابا فرنسيس، اكد فيها، "استنكار دولة الكويت لهذه الأعمال الإجرامية والتي تتنافى مع كافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية، راجيا للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية".

وهزت سلسلة من التفجيرات، صباح الأحد، العاصمة كولومبو، مخلفة مئات القتلى والجرحى، وفرضت السلطات السريلانكية، حظرا فوريا للتجول، كما حُكي عن حظر موقت لمواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الحكومة السريلانكية، "أن تنظيم "جماعة التوحيد الوطنية" يقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية التي أوقعت قرابة 300 قتيل، وقال المتحدث باسم الحكومة، راجيثا سياراتني إن الحكومة تحقق في ما إذا كان للجماعة دعم دولي".

وأضاف، "لا نعتقد أن تنظيما صغيرا في هذا البلد يمكنه القيام بكل ذلك"، كما أشار الى ان التحقيقات تدور حول كيفية تجنيد الانتحاريين وصناعة القنابل".