قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد الدكتور بدر جاموس نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية على أهمية افتتاح مكتب الائتلاف في الداخل السوري بريف حلب الشمالي.

ومن المنتظر أن يفتتح الائتلاف مكتبه في شمال سوريا غدا الأربعاء بحضور جماهيري ودبلوماسي و اعلامي واسع.

وقال الدكتور بدر جاموس لـ"ايلاف" إن أهمية  تلك الخطوة تأتي كون الائتلاف" سيبقى قريباً من حاضنته الشعبية، ولتقليل الفجوة بين الائتلاف والداخل، وفي اطار السعي لنكون قريبين من أهلنا بالداخل".

وأكد على ضرورة  فتح مكتب الائتلاف "ونقل الدوائر التى لها علاقة بالداخل والحكومة المؤقتة التابع للائتلاف الى مكتبه بالداخل ووجود قيادات وكوادر و أعضاء الائتلاف في الداخل" .
خطوة إيجابية 

يعد افتتاح مكتب الائتلاف في قلب سوريا خطوة إيجابية لقيادته الحالية ، وخاصة بعد أن راهن الكثيرون على انتهاء المعارضة وإعادة انتاج النظام السوري من قبل حلفائه وسط الصمت الدولي الذي اعتبر موافقة ضمنية لبقاء النظام والقضاء على المعارضة    .

الدكتور بدر جاموس من مدينة التل بريف دمشق وهي من المناطق الساخنة التي تظاهرت ضد النظام وخرج أهلها ضده، و تخرج طبيب أسنان من مولدوفا، ثم تابع الدراسات العليا في العلاقات الدولية،  ثم عين قنصلاً فخرياً لسوريا لمدة عشر سنين.

يتقن اللغتين الروسية والإنكليزية ومع انطلاق الثورة السورية أعلن انشقاقه عن نظام الأسد ، والتحق بصفوف القوى السياسية المناهضة، وشارك بمؤتمرات المعارضة وقوى الثورة السورية، ابتداء من مؤتمر أنطاليا بتركيا مرورا باجتماع بروكسل ، كما شارك بمؤتمر الإنقاذ، ثم شارك في اللقاء التشاوري الذي تم بموجبه تأسيس المجلس الوطني السوري.

وتسلم عدة مناصب في المعارضة كأمين عام للائتلاف ونائب رئيسه وعضو في هيئته السياسية، ومن المنتظر أن يشارك في افتتاح مقر الائنلاف في مدينة "الراعي" شمالي مدينة حلب .

مكاتب الداخل 

يعتزم الائتلاف مستقبلاً فتح مكاتب في جميع المناطق المحررة، وسيتم تقسيم العمل وتنظيمه حيث ُينتظر أن تبقى معظم كوادره في الداخل . 

هذه الخطوة تأتي في سياق الإستراتيجية الرامية للعمل في المناطق التي ُتسمى "المحررة" من سوريا، وسيتم الافتتاح بعرض عسكري وحضور شخصيات معارضة سياسية ومدنية وعسكرية اضافة الى دبلوماسيين ومسؤولين أتراك وإعلاميين .