واشنطن: أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب الأربعاء إرسال "جنود مسلحين" إلى الحدود إثر وقوع حادث مع عسكرين مكسيكيين اتهمهم بانهم قد يكونون متواطئين مع تجار مخدرات.

وغرّد ترمب على موقع تويتر "قام جنود مكسيكيون مؤخراً بعملية سلب ضد عناصر من حرسنا الوطني مع أسلحتهم، ومن المرجّح أنّه تكتيك لتشتيت الانتباه عن تجار مخدرات عند الحدود (...) سارعنا الى إرسال جنود مسلحين إلى الحدود".

واتهم ترمب المكسيك ب"عدم فعل شيء عملياً" لتوقيف مهاجرين غير شرعيين وترحيلهم إلى دولهم.

واشارت شبكة سي ان ان إلى حادث يعود إلى 13 نيسان/ابريل قرب كلينت في تكساس، قام خلاله نحو ستة جنود مكسيكيين بسلب جنديين أميركيين كانا يستقلان سيارة تعقّب، ونزعوا سلاح أحدهما.

ويرجح أنّ الحادث وقع في الجانب الأميركي من الحدود.