: آخر تحديث

إيران تنتقد محادثات واشنطن مع طالبان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: انتقدت ايران المحادثات الأميركية مع حركة طالبان بهدف إنهاء الحرب في أفغانستان، لاستبعادها الأطراف الأفغانية والإقليمية الأخرى.  

وأقر وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف بأن إيران فتحت كذلك حواراً مع الحركة المتطرفة، إلا أنه قال ان المساعي الأميركية للتعامل مع المتطرفين "خاطئة جدا". 

وأضاف ظريف أن "محاولة استبعاد الجميع والحديث فقط مع طالبان أبعدت الحكومة (الافغانية) والمنطقة وكل شخص أخر، ولم تحقق شيئا، كما رأينا من البيان الذي خرجت به طالبان"، في إشارة إلى إعلان الحركة المسلحة عن بدء هجومها الربيعي. 

وقال ظريف مساء الأربعاء في منتدى "مجتمع آسيا في نيويورك" التي يزورها للمشاركة في جلسة للأمم المتحدة "لقد كنت أول من قال إنه لتحقيق أي سلام في افغانستان لا يمكن تهميش أو عزل طالبان". 

وتابع "ولكن لا يمكن أن نتفاوض بشأن مستقبل أفغانستان مع طالبان، فهي لا تمثل سوى شريحة واحدة من المجتمع الأفغاني، وليس كله". 

وأعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن رغبته في إنهاء أطول حرب أميركية شنها قبل هجمات 11 أيلول/سبتمبر على الولايات المتحدة. 

ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد جولة جديدة من المحادثات في قطر مع طالبان، حيث تدل مؤشرات أولية على أن واشنطن ستوافق على سحب قواتها وأن الحركة المسلحة تعد بعدم السماح بإيواء متطرفين أجانب على الأراضي الأفغانية. 

ورغم علاقاتها المتوترة مع الولايات المتحدة، إلا أن إيران دعمت الغزو الأميركي الذي أطاح بطالبان، الحركة السنية المتشددة التي فرضت التفسير المتشدد للشريعة الإسلامية على أفغانستان في الفترة من 1996 حتى 2001. 

وكادت إيران، التي يقودها رجال دين شيعة، أن تخوض حربا مع طالبان في 1998 بعد هجوم على قنصليتها في مدينة مزار الشريف الأفغانية أدى إلى مقتل تسعة دبلوماسيين إيرانيين وصحافي. 

إلا أن إيران سعت مؤخرا إلى بناء علاقات مع طالبان بهدف الحفاظ على مصالحها في البلد المجاور. 


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  2. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  3. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  4. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  5. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  6. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  7. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  8. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  9. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  10. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  11. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  12. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  13. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
  14. الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي لا تغير شيئا في محادثات بريكست
  15. هذه أسباب لقاء ظريف مع السيناتورة فاينستاين!
  16. اليابان تخص ترمب باستقبال يليق بالأباطرة!
في أخبار