تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
افتتاح المكتب الرئيسي للائتلاف المعارض في شمال البلاد

المعارضة السورية تطالب المجتمع الدولي بالالتزام بواجباته

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: عمل رئيس الهيئة الخارجية في الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية وعضو هيئته السياسية عبد الأحد اسطيفو، على دعوة الدول وممثليها إلى افتتاح المكتب الرئيسي للائتلاف الوطني السوري المعارض في شمال سوريا، والذي تم أمس بعرض عسكري وبحضور واسع.

يعمل اسطيفو بجهد مضاعف ليس فقط للترويج لهذه الخطوة، بل ليضع المجتمع الدولي أمام الاستحقاقات الواجبة عليه تجاه المعارضة، ونقلتها النوعية تجاه السوريين في الداخل، حيث "لم يعد مكتب ممثل الشعب والمعارضة خارج سوريا ".

فتح المكتب الرئيسي لم يكن خطوة سهلة، كما يقول اسطيفو في لقاء مع "إيلاف"، بل يشير إلى أنها " كانت مرحلة جديدة من العمل المعارض، الذي يؤسس للعمل الجاد في التركيز على ما تملكه المعارضة، وتنظيم أدواتها لخدمة السوريين والنجاح في ما تقدمه". 

مرحلة جديدة 

وأضاف: اسطيفو "ستبدأ الحكومة مرحلة جديدة كذراع تنفيذية وخدمية له وبالتنسيق الكامل مع الائتلاف".

وأكد: "أنه في المرحلة القادمة، نحتاج للتنسيق أيضاً بين كافة مؤسسات الثورة ومنظماتها وهيئاتها والعمل مع منظمات المجتمع المدني وكل السوريين، فلكل طرف عمل هام وواجب لابد أن يقدمه وينجح فيه، ولابد من دعم المجتمع الدولي الكامل لقوى المعارضة والثورة".

وتعتبر خطوة افتتاح مقر للائتلاف الوطني في مدينة الراعي بريف حلب، بمثابة البداية لسلسلة من الخطوات المشابهة في الفترة المقبلة، حيث سيفتتح الائتلاف مكاتب في جميع المناطق المحررة، وسيتم تقسيم العمل إلى داخلي وخارجي.

زيادة الزخم 

واعتبر اسطيفو، أن "حضور الائتلاف على الأرض، ليس بالأمر الجديد، فالمؤسسات التابعة للائتلاف تعمل في الداخل، ولكن افتتاح مكتب للائتلاف في سوريا، بهدف زيادة الزخم وحمل المسؤولية المباشرة وتحسين الخدمات، وتوفير فرص العمل لينعكس إيجاباً وسريعاً على حياة السوريين، وإيجاد حوكمة حقيقية في المناطق المحررة ".

اسطيفو من مواليد القامشلي، وهو عضو مؤسس في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، شارك في تأسيس المجلس الوطني السوري، وعمل في مكتبه التنفيذي، كما أنه عضو مؤسس للجان إعلان دمشق في هولندا وبلجيكا.

وشغل منصب رئيس فرع أوروبا للمنظمة الآثورية الديمقراطية منذ عام 2010 لغاية 2012، وكان عضواً في الوفد التفاوضي في جنيف من يناير 2014 لغاية ديسمبر 2017 ، وكان نائباً لرئيس الائتلاف الوطني السوري عام 2016.

هذا وتم أمس الأربعاء، افتتاح مقر للائتلاف في مدينة "الراعي" شمال مدينة حلب بعرض وحضور المئات من شخصيات سياسية ومدنية وعسكرية، ويعتزم الائتلاف مستقبلاً، فتح مكاتب في جميع المناطق المحررة، وسيتم تقسيم العمل ليبقى أعضاء الائتلاف في الداخل. 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. السوريين محبطين ... ولم يعد يثقوا بكم - والنطام فقذ المبادره
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 25 أبريل 2019 15:09
فتح كتب - ليست الا ... كبسمار حجا - لصناع الادمه في الملف السوري ، وهل سالتم انفسكم ... لماذا اغلبيه السوريين محبطين - من برنامج المعارضه - وشخصيات قيادتها الكرتونيه كما يقال " لملوهم من الشوارع والمقاهي والزواريب وبعد ذلك اكثرهم اختفى من الساحه بعد انقطاع التمويل الخليجي - وللعلم قبل الثوره هؤلاء الثوار - كانوا بحضن النظام -( وكما يقول السوريين ( .... بلباس ) وفجاه انقلبوا عليهم وصارو ثوار ، والسؤال من اين تمويلكم - ( لا اعتقد فقط من المنفذ الحدودي - ولا من تبرعات الجاليات / بل ربما من تجارها .. الاوسخ من تجار النطام / ثم لماذا الدور التركي ... ووووين بقيه القيادات .. ولماذا تنشطون فقط بتركيا ... ولا تتجرؤا علي الظهور بامريكا ... رغم ان النظام بامريكا .. ليس له .. موالين سوى بعض الشبيحه الاسوأ منكم - الذين ليسوا اقل فساد - ... واكثرهم من الاقليات - واصحاب الاجندات الطائفيه ..وهذا هو الاصطفاف اليوم . للاسف المواطن السوري الشريف في هذه الفتره - فقد الثقه بعوده الوطن كما كان في ظل المعادلات الدوليه القائمه وفقط الثقه بالنطام ..الذي بدأ يشلح كلسونه للروس -والسوريين محبطين يعتبرون المعارضه شله طراطير ... وللاسف سوريه .. في ضل هذه المعادات لن تعود كما كانت .....وستبقي في ذاكرتنا الصوره الجميله .والسؤال ... وماذ كان سيفعل الديكتاتور بسوريه ... اكثر مما فعلتم بثورتكم الممسوخه ... ولذلم لا فيكم - ولا بالنطام ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأويغور في مصر يخشون
  2. محتجو هونغ كونغ يستعدون لتجمع حاشد الأحد
  3. 100 نائب يطالبون جونسون بدعوة البرلمان للانعقاد حالاً
  4. سفارة السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول
  5. واشنطن ترحب بتوقيع الاتفاق في السودان
  6. 63 قتيلا في تفجير استهدف حفل زفاف في أفغانستان
  7. قرقاش: هجمات الحوثي هي الخطر الأكبر على السلام فى اليمن
  8. نتانياهو يقلل من أهمية تهديدات حزب الله
  9. ما هي جزيرة غرينلاند التي يريد ترامب شراءها؟
  10. إدانات واسعة للاعتداء الحوثي على حقل الشيبة السعودي
  11. جونسون قد يلتقي ماكرون وميركل قبل قمة السبع
  12. ظريف إلى الكويت من أجل مباحثات حول التطورات الإقليمية
  13. الإحتفالات الشعبية تعمّ السودان
  14. انخفاض التوتر في عدن مع بدء انسحاب الانفصاليين
  15. السيسي يأمر بهدم مقام صوفي من أجل المصلحة العامة
  16. روسيا لموطىء قدم في موانىء إيران
في أخبار