: آخر تحديث

موسكو تندد بإقرار كييف قانونًا يعزز استخدام اللغة الأوكرانية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: نددت موسكو الخميس بقانون أقره البرلمان الأوكراني، يفرض استخدام اللغة الأوكرانية على حساب الروسية، واعتبرته "مخزيا".  

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للصحافة إن "هذا القانون مخز، ولا يمكننا اعتباره غير ذلك". 

يفرض القانون الجديد توسيع استخدام اللغة الأوكرانية في وسائل الإعلام، وإعطاء الأولوية لاستخدامها في قطاع الخدمات، حتى الخاصة منها، أي على جميع العاملين في الخدمات العامة والأطباء والمدرسين والمحامين وغيرهم. وينص على فرض غرامات لمن لا يلتزم بذلك.  

من شأن إقرار هذا القانون أن يزيد من تعقيد بداية ولاية الرئيس المنتخب فولوديمير زيلينكسي الذي فاز الأحد في الانتخابات الرئاسية لكنه لم يتسلم مهامه بعد. 

ورأت زاخاروفا "نحن أمام قرار يزيد من الانقسام في المجتمع الأوكراني ويبعد احتمال تسوية للأزمة الأوكرانية"، منتقدةً النص الذي قالت إنه ينتهك الدستور الأوكراني "وعدداً من المعايير الدولية". 

مسألة اللغة حساسة جداً في أوكرانيا التي كانت جزءاً من الإمبراطورية الروسية ومن ثم الاتحاد السوفياتي، حيث خضع استخدام اللغة الأوكرانية لقيود، وفي وقت من الأوقات للمنع. 

ورغم زيادة استخدام الأوكرانية منذ انهيار الاتحاد السوفياتي في عام 1991 وكذلك بعد عام 2014 وبداية الأزمة مع روسيا، يتحدث معظم سكان البلاد  اللغتين، وتبقى هناك غالبية عظمى من المتحدثين في الروسية في شرق وجنوب هذا البلد البالغ عدد سكانه 45 مليون نسمة. 

يأتي إقرار هذا القانون فيما يقول الرئيس المنتخب إنه يريد مد اليد إلى الناطقين بالروسية في البلاد، علماً أن زيلينكسي نفسه منهم، كما انه غالباً ما يستخدم هذه اللغة. 

وصدر القرار أيضاً غداة منح روسيا تسهيلات لسكان شرق أوكرانيا الانفصالي للحصول على جواز سفر روسي، ما أثار تنديد كييف بذلك.  
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  2. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
  3. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  4. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  5. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  6. موسكو تساعد فنزويلا
  7. حقوقيون تونسيون ينددون
  8. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  9. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  10. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  11. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  12. 13 جريحًا بانفجار طرد مفخخ في ليون الفرنسية
  13. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  14. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  15. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  16. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
في أخبار